مصادر عسكرية: توصلنا لاتفاق على تشكيل جسم عسكري شبيه بـ "جيش الفتح" في الشمال السوري

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 يوليو، 2018 12:48:58 م خبر عسكري جيش الفتح

سمارت - إدلب

أكدت مصادر عسكرية عدة لـ "سمارت" الوصول إلى تفاهمات لتشكيل جسم عسكري جديد في الشمال السوري يشبه "جيش الفتح" ويضم كبرى الفصائل العاملة في المنطقة.

وقال مصدر عسكري من "حركة أحرار الشام" الإسلامية إن الفصائل توصلت إلى تفاهمات لتشكيل غرفة عمليات موحدة تشبه غرفة عمليات "جيش الفتح" التي كانت موجودة في وقت سابق وتحمل الاسم ذاته، بهدف التصدي لمحاولات التقدم من قبل قوات النظام.

ورجح المصدر الذي طلب عدم كشف هويته أن تضم غرفة عمليات "جيش الفتح" الجديدة كبرى الفصائل العاملة في الشمال السوري بما فيها "جبهة تحرير سوريا، وهيئة تحرير الشام، وصقور الشام، وغيرها" مضيفا أن الإعلان عن تشكيلها يمكن لأن يكون خلال ساعات قليلة.

كذلك أكد مصدر إعلامي من "جيش الأحرار" لـ "سمارت" وجود هذه التفاهمات قائلا إن الاتفاق لا يقضي بتوحد الفصائل ضمن تشكيل جديد وإنما يقضي بانضوائها ضمن غرفة عمليات تهدف إلى توحيد الجهود والتنسيق فيما بينها.

وحول ذلك قال مسؤول التحرير والنشر لدى "جبهة تحرير سوريا" محمد عثمان لـ "سمارت" إنهم شكلو غرفة عمليات مشتركة منذ نحو أسبوعين دون تحديد اسم لها، بهدف التنسيق وتوحيد الجهود، نافيا في الوقت ذاته أن يكون قد تم تشكيل "جيش فتح جديد" في المنطقة.

بالمقابل قال مدير العلاقات الإعلامية في "فيلق الشام" التابع لـ "الجبهة الوطنية للتحرير" لـ "سمارت" إنه لا يوجد أي إعلان رسمي حتى الآن عن التشكيل الجديد، معتبرا أن ما ينشر حتى الآن هو مجرد إشاعات فقط، وفق قوله.

كذلك قال الشرعي العام لـ "فيلق الشام" ورئيس المكتب الشرعي في "الجبهة الوطنية للتحرير" عمر حذيفة لـ "سمارت" إن موضوع التشكيل الجديد لم يطرح أمامه حتى الآن، مستبعدا حدوث ذلك في ظل وجود غرفة عمليات مستعدة لضم أي فصيل إليها ضمن "الجبهة الوطنية للتحرير".

وسبق أن توحدت كبرى الفصائل العاملة في الشمال السوري ضمن غرفة عمليات حملت اسم "جيش الفتح" في 24 آذار 2015، بهدف طرد قوات النظام من محافظة إدلب، حيث تمكنت هذه الفصائل من السيطرة على كامل مدينة إدلب بعد أربعة أيام من الإعلان عن التشكيل.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 يوليو، 2018 12:48:58 م خبر عسكري جيش الفتح
الخبر السابق
صالح مسلم: يمكن أن نشارك في عملية عسكرية بإدلب إذا اقتضت الحاجة (فيديو)
الخبر التالي
جريح بقصف لقوات النظام على شمال حماة