قرى شمال حماة تعلن رفضها "المصالحة" مع النظام (فيديو)

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 يوليو، 2018 5:31:51 م خبر عسكرياجتماعي إدارة محلية

سمارت ــ حماة 

قال "المجلس الموحد" لناحية الزيارة في محافظة حماة وسط سوريا، إنه يرفض "بشكل قطعي" عقد أي "مصالحة" مع النظام السوري أو الميليشيات المساندة له، مطالبا بنشر نقاط تركية في المنطقة.

وأضاف رئيس "المجلس"  عبد الفتاح عبيد، بتصريح لـ"سمارت"، إن أعضاء المجلس جتمعوا السبت، للتأكيد على رفضهم انتشار القوات أو الشرطة الروسية في المنطقة، أو عقد مصالحات مع النظام.

بدوره طالب رئيس مجلس قرية الزيارة، عبد المالك مواس، بالإسراع في نشر القوات التركية في المنطقة وتشكيل مخافر لتخفيف الضغط عن الأهالي، كما دعا "الفصائل العسكرية" بوضع حد لـ"لجان المصالحة".

وفي بيان صادر عن المجلس السبت قال، إنه يرحب بنشر نقاط تركية في المنطقة التي يديرها والتي تمتد من قريتي القرقور شمال حماة وحتى العميقة جنوبها في سهل الغاب.

وأكد  عدم وجود أي ممثل له بأي مؤتمر أو اجتماع أو محفل سياسي أو إنساني، مردفا أنه "الجهة الشرعية والوحيدة لهذه القرى وأي شخص يدّعي تمثيل ناحية الزيارة سيعرض نفسه للمسائلة والمحاسبة".

وزار وفد من "مجلس شورى مدينة حلفايا" الجمعة، القوات التركية في نقطة المراقبة شرق مدينة مورك (27 كم شمال مدينة حماة) للمطالبة بنشر نقاط مراقبة في المدينة والقرى المجاورة.

وأقامت تركيانقطة مراقبةقرب مورك في السابع من شهر نيسان الفائت، في حين تخرج مظاهراتبشكل متكرر في بقية مدن وبلدات شمال حماة مطالبة تركيا بوضع نقاط جديدة.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 يوليو، 2018 5:31:51 م خبر عسكرياجتماعي إدارة محلية
الخبر السابق
مقتل طفلين بقصف للنظام وانفجار ذخيرة غرب حماة
الخبر التالي
قوات النظام تسيطر على بلدة الشجرة وانحسار نفوذ "جيش خالد" جنوبي سوريا