احتكار اسطوانات الغاز وتزوير للحصول عليها في مدينة الحارة بدرعا

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 يوليو، 2018 8:29:51 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي فساد

سمارت-درعا

يحتكر مدنيون اسطوانات الغاز كما يزوّر آخرون أوراقا ثبوتية للحصول عليها بعد دخول دفعة إلى مدينة الحارة الخاضعة مؤخرا لسيطرة قوات النظام السوري في درعا، جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الأحد إن 300 اسطوانة غاز دخلت إلى الحارة لتوزع وفق قوائم أسماء على عائلات في المدينة، بسعر 2800 ليرة سورية للاسطوانة الواحدة.

ولفتت أن عائلات "محتاجة" لم تحصل على الغاز، بسبب شراء "استغلاليين" لاسطوانات لتخبئتها بالوقت الحالي وبيعها عند انقطاع الغاز بأسعار تصل إلى 6700 ليرة.

وأضافت المصادر أيضا أن عملية التسجيل شهدت حالات تزوير عبر تسجيل أشخاص لأسماء عائلات من أقاربهم غير موجودة حاليا في الحارة، حصلوا من خلالها على اسطوانات غاز "ما قلل فرصة حصول البعض على دور في الدفعة الحالية".

تزامن ذلك مع بدء عملية إحصاء جديدة في المدينة عبر "مندوبين جدد" ليوزع بموجبها مساعدات غذائية ومادتي الخبر و "المازوت".

وفي سياق منفصل، أشارت المصادر بختام حديثها مع "سمارت" أن نحو مئة شخص من أبناء الحارة سجلوا أسماءهم في قائمة جديدة من المقرر خروجها من مدينة جاسم إلى شمالي البلاد، في الأيام القليلة القادمة.

وتوصل الجيش السوري الحرمع روسيا السبت 14 تموز 2018، لاتفاق "تسوية" يشمل مدينتي الحارة وجاسم وبلدتي نمر وبرقة وقريتي أم العوسج وزمرين شمالي درعا.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 يوليو، 2018 8:29:51 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي فساد
الخبر السابق
"المخابرات الجوية" تستدعي موقعين على "التسوية" في مدينة نوى بدرعا
الخبر التالي
"الوحدات" الكردية تستولي على منازل مدنيين في "مربع أمني" بالرقة