تقرير: النظام يمنع انتشال جثامين سوريين-فلسطينيين من مخيم اليرموك

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 يوليو، 2018 6:27:39 م خبر عسكري جريمة حرب

سمارت-فرنسا

قالت "مجموعة العمل من أجل فلسينيي سورية" في تقرير لها، إن النظام السوري يمنع انتشال جثامين سوريين-فلسطينين من تحت أنقاض أبنية مدمرة في مخيم اليرموك بالعاصمة دمشق.

ونقلت "مجموعة العمل"  عن ناشطين قولهم إن قوات النظام تواصل منع الأهالي والكوادر الطبية من الوصول لجثامين ضحايا مدنيين تحت الأنقاض بمخيم اليرموك، بسبب "عدم وجود أي جهة عائلية أو رسمية تتبنى الضحايا (...) وعدم توفر مشافي تقبل استلام جثثهم".

وأوضح التقرير أمس الأحد، أن جثامين خمسة مدنيين بينهم ثلاث نساء لاتزال تحت ركام بناء سكني مدمر في شارع "عطا الزير" في المخيم، مضيفة أنها وجهت دعوات سابقة للمجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية للضغط على النظام للسماح بانتشال الجثامين.

ودانت "المجموعة" منع النظام أهالي مخيم اليرموك من انتشال جثامين مدنيين قضوا نتيجة قصف سابق على المخيم من الطائرات الحربية(النظام) خلال العملية العسكرية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" جنوبي العاصمة.

وذكرت قبل أسابيع وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) إن مخيم اليرموك يشهد "خراب تام"، وقال مفوضها العام بعد زيارة ميدانية: "استمع إلى قصص عن حالات من اليأس لا يمكن تصورها من أشخاص واجهوا ظروفا صعبة ومعاناة وألما داخل اليرموك على مر السنين".

ووثقت انتهاكات لعناصر النظام تتمثل بعمليات نهب في مخيم اليرموك واعتقال مدنيين ومنع آخرين من الدخول لمنازلهم بذريعة "أنهم فلسطينيون"، منذ سيطرة قوات النظام على المخيم في 21 أيار الماضي بعد اتفاق مع تنظيم "الدولة" خرج بموجبه إلى السويداء.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 يوليو، 2018 6:27:39 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
مجموعة تطرح على النظام مسودة "تسوية شاملة" في درعا
الخبر التالي
وفد "الحر" و"الائتلاف" إلى "أستانة 10" يأمل بتمديد اتفاق "خفض التصعيد" في إدلب