وفد "الحر" و"الائتلاف" إلى "أستانة 10" يأمل بتمديد اتفاق "خفض التصعيد" في إدلب

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 يوليو، 2018 7:03:24 م خبر سياسي محادثات الأستانة

سمارت ــ  تركيا 

قال وفد الجيش السوري الحر والائتلاف الوطني السوري إلى الجولة العاشرة من محادثات الأستانة الإثنين، إنه لا يزال هناك فرصة لتمديد مدة اتفاق "خفض التصعيد" في محافظة إدلب شمالي سوريا، الأمر الذي دفعهم للمشاركة في هذه الجولة.

ورد رئيس اللجنة الإعلامية للوفد "أيمن العاسمي" في تصريح لـ"سمارت"، على سؤال حول سبب مشاركتهم في المحادثات رغم عدم التزام النظام وروسيا بمخرجات الجولات السابقة قائلا: "إنه لا يزال هناك اتفاق يتعلق بإدلب (..) واتفاق أستانة متعلق بالمحافظة بشكل مباشر ولايزال هناك فرصة لتمديد اتفاق خفض التصعيد الذي سينتي بعدة فترة قصرة".

وأردف: "نأمل أن نحوّل الاتفاق إلى وقف إطلاق نار بشكل كامل وإذا حصل ذلك حقا، يكون هناك فرصة كبيرة للبدء بالحل السياسي بشكل جدي".

وأشار "العاسمي" أن المواضيع التي سيناقشها الوفد بالدرجة الأولى هي "إدلب، وملف المعتقلين في سجون النظم السوري، واللجنة الدستورية".

واختتم: "بحسب رؤيتي الشخصية الأمور تسير نحو تمديد اتفاق خفض التصعيد لفترة محددة، ولكن لا أستطيع تحديد هذه الفترة إلا بعد انتهاء المؤتمر". 

وبدأت في وقت سابق الإثنين، محادثات "أستانة 10" في مدينة سوتشي الروسية بمشاركة وفود من  الجيش الحر والائتلاف الوطني السوري (مجتمعان)  والنظام السوري وروسيا وتركيا وإيران إضافة إلى المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا.

وتعمل الدول الراعية لمحادثات "أستانة" مع "دي مستورا"، على تشكيل لجنة دستورية سورية من أجل صياغة دستور جديد للبلاد، وذلك منذ انتهاء الجولة الماضية التي عقدت في العاصمة الكازاخستانية أستانة منتصف أيار الفائت.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 يوليو، 2018 7:03:24 م خبر سياسي محادثات الأستانة
الخبر السابق
تقرير: النظام يمنع انتشال جثامين سوريين-فلسطينيين من مخيم اليرموك
الخبر التالي
"تحرير الشام": القبض على خلية تابعة للنظام السوري في إدلب