ارتفاع إيجار المنازل في مدينة حماة لتحكم التجار بها

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 يوليو، 2018 11:00:56 ص خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت - حماة

ارتفعت أسعار العقارات وإيجار المنازل في مدينة حماة وسط سوريا، نتيجة تحكم تجار العقارات بحركة البيع والشراء في المدينة في ظل غياب الرقابة من حكومة النظام السوري.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الثلاثاء، إن التجار يفضلون بيع المنازل والعقارت للمغتربين القادمين حديثا بأسعار مرتفعة وصلت لأكثر من 100 مليون ليرة سورية، على تأجيرها للنازحين المقيمين بالمدينة.

وأردفت المصادر أن تفضيل التجار البيع تسبب بارتفاع الإيجارات إن وجدت المنازل، حيث وصل إيجار المنزل في أحياء البعث والتتاتن وغرب المشتل ومنطقة الشريعة والبرناوي إلى 100 ألف ليرة سورية.، بينما ارتفع الإيجار من 30 ألف ليرة سورية إلى 50 ألفا في أحياء أخرى.

أجبرت بعض العوائل الفقيرة على العيش في محال تجارية غير مخدمة نتيجة عدم وجود منازل بأسعار تناسبهم، حسب المصادر.

ويشتكي الأهاليفي المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام من ارتفاع أسعار جميع الخدمات والمواد بما فيها الغذائية، وسط غياب مديرية حماية المستهلك والتموين التابعة لحكومته.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 يوليو، 2018 11:00:56 ص خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
استياء في مدينة جرابلس بحلب من قرار إزالة "البسطات"
الخبر التالي
روسيا: لا يمكننا إجبار إيران على الخروج من سوريا