النزوح وانعدام العلاج يفاقم معاناة أربع طفلات مصابات بأمراض دماغية في حلب

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 يوليو، 2018 8:35:43 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني حقوق الإنسان

سمارت - حلب

تسبب النزوح وانعدام العلاج بمفاقمة معاناة أربع طفلات أخوات مصابات بأمراض دماغية يقطن في منطقة شبه نائية غرب مدينة حلب شمالي سوريا.

وناشدت والدتهن وتسمي نفسها "أم محمد" عبر لقاء مع "سمارت" تقديم العلاج لطفلاتها اللاتي يعانين من انعدام العلاج المناسب لمرض الضمور الدماغي الذي تسبب لهن بالشلل.

وتفاقمت حالات الطفلات فاطمة 11 سنة، وهدى 9 سنوات، وعزيزة 6 سنوات، وهدى 4 سنوات، نتيجة نزوح العائلة بعد سيطرة النظام على منطقة جبل الحص جنوب حلب، ولجوئهن للعيش في غرفة صغيرة ضمن منطقة ريف المهندسين الأول غرب المدينة.

وقالت "أم محمد"، المعلية الوحيدة لطفلاتها بعد فقدان زوجها منذ خمس سنوات، أن الظروف التي مرت عليهم منعتها من متابعة علاج طفلاتها في ظل عدم استطاعتها تأمين الدواء لهن أو إرسالهن إلى المشافي بسبب ضعف حالتها المادية وبُعد مكان سكنهم عن مراكز العلاج.

وأشارت إلى أن طفلتها الكبرى كانت تتلقى العلاج قبل نزوحهم وتمكنت نتيجة لذلك من الحركة والمشي، متأملة أن ينفع العلاج مع باقي طفلاتها في حال توفره.

ويعاني المدنيون في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام من ضعف الإمكانيات الطبية، وخاصة بالنسبة للأمراض المستعصية على العلاج، في ظل صعوبة تأمين الإذن لعبور المرضى إلى الأراضي التركية لتلقي العلاج.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 يوليو، 2018 8:35:43 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني حقوق الإنسان
الخبر السابق
الأمم المتحدة "تحث" النظام لحماية المدنيين في السويداء و "محاسبة مرتكبي الجرائم"
الخبر التالي
مباحثات لانضمام فصائل عسكرية إلى "الجبهة الوطنية للتحرير" في إدلب