176 قتيلا مدنيا بقصف النظام وروسيا على درعا في تموز 2018

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 أغسطس، 2018 9:34:25 ص خبر عسكري جريمة حرب

سمارت-درعا

وثق ناشطون محليون الخميس مقتل 176 مدنيا نتيجة القصف المكثف والعمليات العسكرية لقوات النظام السوري وروسيا على أنحاء مختلفة في محافظة درعا، جنوبي سوريا.

وقال "مكتب توثيق الشهداء في درعا" إن قوات النظام وروسيا ارتكبت في تموز الماضي ست مجازر قتل خلالها 176 مدنيا بينهم خمسون طفلا و39 امرأة، كما وثق الناشطون مقتل ستين شخصا تحت التعذيب في سجون النظام، أرسلت أسماؤهم لدوائر النفوس.

وأضاف المكتب أن العمليات العسكرية خلال الشهر الماضي شهدت مقتل 65 شخصا يرجح أنهم من مقاتلي الجيش السوري الحر.

ولفت "مكتب توثيق الشهداء" إن الطائرات الروسية قصفت جويا مناطق بدرعا مرتكبة مجزرتين من أصل ستة في المحافظة.

وكثفت قوات النظام وروسيا قصفها بالآونة الأخيرة على الأحياء السكنية في البلدات والقرى الخاضعة لسيطرة "جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية"، ما أدى لمقتل وجرح مدنيين وآخرين قتلوا بعد نزوحهم.

وبدأت قوات النظام حملة عسكرية ضد المناطق الخاضعة لسيطرة "جيش خالد" في حوض اليرموك، عقب إجراء اتفاقات "تسويات" منفردة مع الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية في المناطق الأخرى الخارجة عن سيطرتها في درعا.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 أغسطس، 2018 9:34:25 ص خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
"الائتلاف": روسيا والنظام وإيران يستمرون بارتكاب المجازر غربي درعا
الخبر التالي
"العفو الدولية": على تركيا وضع حد للانتهاكات في منطقة عفرين السورية