"العفو الدولية": على تركيا وضع حد للانتهاكات في منطقة عفرين السورية

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 أغسطس، 2018 10:04:21 ص خبر دوليسياسي معركة عفرين

سمارت ــ تركيا 

قالت منظمة العفو الدولية، إنه على تركيا وضع حد لـ"الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان" المرتكبة في منطقة عفرين بحلب، شمالي سوريا.

واتهمت المنظمة في تقرير صدر ليل الأربعاء - الخميس، تركيا بـ"غض الطرف" عن تلك الانتهاكات، مضيفة أن "سكان عفرين يتحملون انتهاكات متعددة لحقوق الإنسان، يقوم بمعظمها مجموعات سورية مسلحة ومجهزة من أنقرة".

وجاء في التقرير، أن تلك "الانتهاكات تشمل اعتقالات تعسفية واختفاء قسري و وتعدي بالضرب ومصادرة ممتلكات ونهب محتويات أخرى وغيرها".

وقالت مديرة أبحاث الشرق الأوسط في المنظمة  لين معلوف، إن "الهجوم والاحتلال من جانب الجيش التركي يزيدان معاناة سكان عفرين الذين عانوا نزاعا دمويا على مدى سنوات".

وبحسب التقرير فإن تركيا والجيش السوري الحر المدعوم منها، "استولوا على مدارس في منطقة عفرين، الأمر الذي يمنع آلاف الأطفال من مواصلة دراستهم".

ودعت المنظمة أنقرة لوضع حد لما يحصل قائلة إن "تركيا باعتبارها قوة احتلال مسؤولة عن ضمان سلامة السكان والحفاظ على النظام في عفرين".

وكانت منطقة عفرين تخضع لسيطرة "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تقول تركيا إنها على صلة بـ"حزب العمال الكردستاني" الذي يحاربها على أرضها وتصنفه على قائمة الإرهاب لديها، ما دفع أنقرة لإطلاق معركة تحت اسم "غصن الزيتون" في المنطقة بالتنسيق مع فصائل من الجيش السوري الحر، أفضت بالسيطرة عليها بعد معارك استمرت أشهر.

ويواجه الجيش الحر في عفرين اتهامات من الناشطين بالقيام بعمليات خطف وقتل وسرقات، منذ سيطرته على كامل المنطقة شهر آذار الفائت، بالتعاون مع الجيش التركي.

 
 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 أغسطس، 2018 10:04:21 ص خبر دوليسياسي معركة عفرين
الخبر السابق
176 قتيلا مدنيا بقصف النظام وروسيا على درعا في تموز 2018
الخبر التالي
قيادي : اندماج فصائل بـ"الجبهة الوطنية" ليس صدفة ولا علاقة له بمخرجات "الأستانة"