"الجيش الوطني" : ألغينا سجوننا في حلب لعدم الحاجة إليها بوجود "الشرطة العسكرية"

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 أغسطس، 2018 7:55:41 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حلب

قال الناطق باسم "الجيش الوطني السوري" لـ "سمارت" الخميس، إن قرار إلغاء كافة السجون والمحاكم التابعة له في حلب شمالي سوريا، جاء بعد موافقة جميع الفصائل المنضوية ضمنه لعدم الحاجة لها في ظل وجود الشرطة والقضاء العسكريين.

وأوضح الناطق باسم "الجيش الوطني" يلقب نفسه "أبو رياض"، أنهم اعتمدوا سجنا ومحكمة واحدة تشرف عليها "الشرطة العسكرية"، ويشمل القرار مدينتي اعزاز والباب شمال حلب ومدينة جرابلس شرقيها إضافة إلى منطقة عفرين ونواحيها.

وأشار "أبو رياض" أن سجون الفصائل العسكرية ستظل "مسلكية تعمل على معاقبة مقاتليهم ممن ارتكبوا انتهاكات ضد المدنيين، إضافة إلى خلايا لنظام السوري وتنظيم الدولة الإسلامية وقوات سوريا الديمقراطية التي يتم القبض عليها قبل تحويلها إلى الشرطة العسكرية".

ولفت الناطق باسم "الجيش الوطني" أن السجناء الذين تمت محاكمتهم سابقا ممن كانت دعاويهم تتعلق بالجنح والجنايات والمخالفات سينقلون إلى سجن "القضاء العسكري" لحين انتهاء مدة حكهم، بينما سيبقى السجناء الذين لم تنتهي محاكمتهم في سجونهم".

وأصدرت هيئة الأركان التابعة للجيش السوري الحر قبل أيام، قرارا يقضي بإلغاء كافة السجون والمحاكم التابعة لـ "الجيش الوطني"، وإحالة الموقوفين لديه إلى المحاكم المختصة.

وتوصلتفصائل من الجيش السوري الحر لاتفاق مع الحكومة المؤقتة أواخر العام الفائت، يقضي بتشكيل جيش وطني سوري، حيث تم اختيار رئيس للأركان ووزير للدفاع ويضم هذا الجيش معظم الفصائل المشاركة سابقاً في عملية "درع الفرات".

وسيطرتفصائل الجيش السوري الحر على سجن الراعي المركزي بحلب مطلع شهر نيسان عام 2016، بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، كما سيطرت على سجون كانت خاضغة لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بعملية عسكرية على منطقة عفرين.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 أغسطس، 2018 7:55:41 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
روسيا تسيّر دوريات عسكرية مع الأمم المتحدة في هضبة الجولان
الخبر التالي
"حكومة الإنقاذ" تستولي على تجمع سكني خيري شمال إدلب