"لجنة تحرير المختطفين" تنفي تولي روسيا ملف مختطفات السويداء

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 أغسطس، 2018 9:29:02 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية

سمارت - تركيا

نفت "اللجنة الوطنية للمحافظة على السلم الأهلي وتحرير المختطفين والرهائن" الجمعة، تولي روسيا ملف المفاوضات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" حول مختطفات ومختطفين محافظة السويداء جنوبي سوريا.

وكانت وكالة الأنباء الفرنسية (أ.ف.ب) نقلت عن الشيخ يوسف جربوع أحد القيادات الدينية في محافظة السويداء قوله، إن "الجانب الروسي يتولى التفاوض بالتنسيق مع الحكومة السورية وأن التنظيم خطط لاختطاف رهائن بهدف الضغط على الدولة السورية لتحقيق مطالب معينة"، على حد تعبيره.

وقال أحد أعضاء اللجنة لـ"سمارت" فضل عدم الكشف عن اسمه إن الشيخ يوسف جربوع يريد أن "يرفع اللوم" عن النظام السوري و"عدم تحميله المسؤولية"، رغم أنه صاحب القرار بالقصف على مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" ورفض إيقاف القصف لعدة ساعات بهدف إخراج المختطفين (نساء وأطفال).

ولفت المصدر أن فريق تابع لقوات النظام السوري تتولاه الإعلامية في تلفزيون النظام كنانة حويجة يفتح خطوط تفاوض مع تنظيم "الدولة" ولكن دون أي أولوية للمختطفين.

وأشار المصدر أن التنظيم يحاول جر أهالي المختطفين عبر وسطاء من عشائر البادية السورية بحجة الإفراج عن أبنائهم، إلا أن هدفه الحقيقي خطفهم هم أيضا.

وأوضح المصدر أن التنظيم فصل ملف مختطفات ومختطفين السويداء عن ملف حوض اليرموك، حيث أصبحت مطالبه الإفراج عن موقوفيه لدى النظام السوري وإيقاف القصف على البادية السورية ومبلغ 50 مليون دولار كفدية، إلا أن اللجنة رفضت دفع المال فورا.

ونقل المصدر عن أحد قادة التنظيم شرق محافظة السويداء قوله إن التنظيم لا يريد أي عنصر تابع له من منطقة حوض اليرموك بدرعا يسلم نفسه لقوات النظام "اقتلوهم أنتم أو نحن نقتلهم".

وسبق أن هدد تنظيم "الدولة" السبت 30 تموز 2018، بقتل المختطفات إذا لم يستجب النظام السوري لمطالبه بوقف القصف على منطقة حوض اليرموك والإفراج عن موقوفين لديه.

وأتمت قوات النظام السوري قبل يوم، سيطرتها على كامل منطقة حوض اليرموك، بعد اشتباكات وقصف مكثف متواصل منذ أيام على بلدات وقرى المنطقة الخاضعة لسيطرة "جيش خالد بن الوليد" المبايع لتنظيم "الدولة".

ويبلغ عدد المختطفات 30 مختطف جميعهم أطفال ونساء، فيما التنظيم أعلن عن وجود 16 امرأة لديه، بينما عثر الأهالي على جثتي امرأتينيعتقد أن عناصر التنظيم قاموا بإعدامهما لإخافة بقية المختطفات.

وهاجم تنظيم "الدولة"الأربعاء 25 تموز 2018، سبع قرى شرق مدينة السويداء، كما نفذ عناصر يتبعون له بالتزامن مع ذلك تفجيرات داخل المدينة، ما أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخصغالبيتهم مدنيون، كما تمكن التنظيم من اختطاف نحو ثلاثين شخصا جميعهم نساء وأطفال، ليقوم بنشر صورهم لاحقا أمام راية التنظيم.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 أغسطس، 2018 9:29:02 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
قتيل برصاص "الجندرمة" التركية شمال إدلب
الخبر التالي
بريطانيا: شهادات وفاة المعتقلين السوريين مؤشر آخر على وحشية النظام