مقاتلون من "الجبهة الشامية" يعودون للدراسة وينالون الشهادة الثانوية

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أغسطس، 2018 2:09:50 م خبر عسكريفن وثقافة الجبهة الشامية

سمارت  - حلب

أقامت "الجبهة الشامية" وكوادر تعليمية حفلا تكريميا لمقاتلين من "لواء الفتح" التابع لها بعد عودتهم للدراسة ونيلهم شهادة الثانوية العامة في مدينة اعزاز بحلب شمالي سوريا.

ونجح في امتحانات الثانوية 77 طالبا من مقاتلي اللواء من أصل 120 ممن تقدموا للامتحان في معهد أنشئ من قبل أحد المقاتلين الذي كان يعمل في التدريس سابقا، واحتفلت بنجاحهم شخصيات عسكرية ومدراء التربية والجامعات في المنطقة وقدمت لهم هدايا رمزية. 

وقال المقاتل وصاحب فكرة إنشاء المعهد ويدعى "حسن" لـ "سمارت" إن فكرة افتتاح معهد "نهضة لواء" راودته بهدف تعليم المقاتلين الشباب لرفع كفائتهم وقدراتهم لقيادة البلاد في المرحلة القادمة ولإلغاء شعار "لا دراسة ولا تدريس حتى يسقط الرئيس".

واعتبر "حسن" أن نسبة نجاح المقاتلين جيدة حيث قدموا جهدا كبيرا في ظل الأعمال العسكرية والظروف الراهنة التي يعايشونها ويمرون فيها.

وأوضح المسؤول الإداري في "لواء الفتح"  بكري أبو صطيف أن أحد المقاتلين في صفوفهم طرح عليهم فكرة تدريب بعض المقاتلين الذين لم يكملوا دراستهم والراغبين في التقدم للثانوية العامة ثم تطورات الفكرة لإنشاء المعهد  وتسميته "نهضة لواء" بعد التنسيق مع مديرية التربية الحرة التابعة لحكومة السورية المؤقتة.

وعبّر المقاتل "محمد قرندل" عن سعادته بعودته للدراسة وتتويجه بالنجاح لافتا أنه واجه صعوبات بين حمل السلاح والكتاب نتيجة البدء بالدراسة تزامنا مع إنطلاق معركة عفرين حيث كان يدرس في نقطة الحراسة خلال أوقات الإستراحة.

وأشار أنه سيكمل تعليمه في الجامعة هو وبقية المقاتلين الناجحين بالثانوية العامة بعد أن قدمت لهم قيادة اللواء كافة التسهيلات.

وتوقف الآلاف من الشباب السوري عن دراستهم مع انطلاق الثورة السورية وحتى الأن لأسباب عدة أبرزها التخوف من اعتقالهم قبل النظام السوري الذي سخر "اتحاد الطلاب" أداة لعتقال الطلاب، إلى جانب استهدافه المتعمد للمراكز التعليمية وقتله المئات منهم إضافة إلى لجوء قسم آخر منهم إلى دول مجاورة واستبدال الدراسة بالعمل لتحمل مسؤولياتهم المادية تجاه عوائلهم.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أغسطس، 2018 2:09:50 م خبر عسكريفن وثقافة الجبهة الشامية
الخبر السابق
تشديد أمني للنظام في حماة تخوفا من هجمات لتنظيم "الدولة" تشبه هجمات السويداء
الخبر التالي
انطلاق أول بطولة كرة قدم للنازحين شمالي إدلب