الجبهة الوطنية للتحرير: نجري مباحثات لضم فصائل إدلب ضمن كيان موحد (مقابلة)

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 أغسطس، 2018 1:28:50 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - إدلب

قال الناطق الرسمي باسم "الجبهة الوطنية للتحرير" النقيب ناجي المصطفى إنهم يجرون مباحثات مع قادة الفصائل العاملة في محافظة إدلب شمالي سوريا، لضمها جميعا ضمن كيان واحد.

وقال "المصطفى" بتصريح إلى "سمارت" إن تشكيل "الجبهة الوطنية للتحرير" يتم على مراحل عدة، إذ بلدأ بتوحد الفصائل لتكون نواة لـ "جيش الثورة" حيث ستعمل الفصائل ضمن هيكلية معينة للوصول إلى مؤسسة عسكرية منظمة تجمع كافة القوى العسكرية في المنطقة.

وشدد "المصطفى" أن وجود الفصائل العاملة في الشمال السوري أساسي في تشكيل هذا "الجيش"، مضيفا أنه يتواصلون مع هذه التشكيلات ليكونوا جزءا من الكيان الجديد.

واعتبر الناطق باسم "الجبهة" أن المنطقة تمر بمرحلة خطيرة بمواجهة تحديات سياسية وعسكرية، ما دفع قادة الفصائل إلى الوصول لنتيجة تفضي إلى التوحد ضمن كيان واحد يكون له قرار سياسي وعسكري مستقل وموحد،.

ولفت "المصطفى" ان من مهام هذه الفصائل هو مواجهة الخلايا التي تتبع لتنظيم "الدولة الإسلامية" والنظام السوري، مضيفا أن قادة الفصائل مندفعون للتوحد ضمن هذا الكيان على حد تعبيره، دون تحديد الفصائل المشاركة فيه.

وسبق أن أكدت مصادر عسكرية عدة لـ "سمارت" الوصول إلى تفاهمات لتشكيل جسم عسكري جديد في الشمال السوري يشبه "جيش الفتح" ويضم كبرى الفصائل العاملة في المنطقة، وسط تضارب في التصريحات حول طبيعة هذا التشكيل ودوره في المنطقة.

وتشكلت "الجبهة الوطنية للتحرير" من اندماج فصائل بارزة في الشمال السوري نهاية أيار الفائت، وتضم كلا من فصائل "فيلق الشام، والفرقة الساحلية الأولى والثانية، والفرقة الأولى مشاة، وجيش إدلب الحر، والجيش الثاني، وجيش النخبة، وجيش النصر، وشهداء الإسلام داريا، ولواء الحرية، والفرقة 23"، لتنضم إليها لاحقا فصائل "جبهة تحرير سوريا، وألوية صقور الشام، وجيش الأحرار، وتجمع دمشق".

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 أغسطس، 2018 1:28:50 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
فصائل بالسويداء توافق على الانضمام للمعركة ضد تنظيم "الدولة" إلى جانب روسيا
الخبر التالي
300 شخص يغادرون مخيم السد جنوب الحسكة