اجتماع بلا نتائج بين النظام وقادة فصائل في درعا

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 أغسطس، 2018 7:06:48 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت-درعا

عقد اجتماع بين "رئيس شعبة الأمن العسكري في درعا" التابعة للنظام السوري مع قادة فصائل محلية كانت سابقا بالجيش السوري الحر، جنوبي سوريا.

وقال مصدر عسكري مطلع لـ"سمارت" الأحد إن الاجتماع عقد في بلدة المزيريب وجمع رئيس "الأمن العسكري" لؤي العلي مع قادة من "جيش المعتز" يمثلون "لجنة مركزية" عن مدن وبلدات مزيريب وطفس واليادودة وتل شهاب وزيزون والأشعري.

وأوضح أن الاجتماع جاء لمناقشة أمور تنظيمية وعسكرية تخص المنطقة، إذ طالب "العلي" بتسريع إجراءات عملية "التسوية" وتسليم أسلحة الفصائل له، ليعود ليسلمها فيما بعد لهم في إطار "لجنة أمنية" تتبع للنظام.

ورد قادة الفصائل على مطالب ضابط النظام أنهم يسلمون السلاح لروسيا "فقط" ويضعونه ضمن لواء مقرر تشكيله يتبع لـ"الفيلق الخامس" الذي تديره القوات الروسية، بينما قال "العلي": "روسيا سترحل (...) سلموا السلاح لنا ولننسى الماضي ونضع يدنا بيدكم".

ولم يصدر عن الاجتماع  أي نتائج، إذ وصف المصدر الأجواء بـ"المتشنجة" لافتا أن الاجتماع لم يحضره ضباط أو مسؤولين روسي، مع الاتفاق على عقد لقاءات ومشاورات أخرى بين الطرفين.

وسبق أن عقد قبل نحو أسبوعين اجتماع بين ضباط من قوات النظام وقادة عسكريين في فصائل بمدينة نوى، للتشاور بآليات عملية"التسوية" بينهما وإدارة المدينة.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 أغسطس، 2018 7:06:48 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
انتشال عشر جثث من تحت الأنقاض في مدينة الرقة
الخبر التالي
جرحى من "الحر" بقصف مدفعي مجهول على مدينة الباب بحلب