"فرقة الحمزة": عملنا المنظم في حلب يجعلنا عرضة للاستهداف

اعداد ميس نور الدين | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أغسطس، 2018 10:35:55 ص خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حلب

قالت "فرقة الحمزة" التابعة للجيش السوري الحر الاثنين، إن عملها العسكري المنظم في حلب شمالي سوريا، يجعلها عرضة للاستهداف من قبل أي جهة أو تيار مناهض لهم.

وقال قائد أركان "فرقة الحمزة" يلقب نفسه "أبو خالد" في تصريح إلى "سمارت" إن القصف الذي استهدف حفل تخريج مقاتليهم العسكري في مدينة الباب شرقي حلب يهدف إلى منع إتمام التخريج، معتبرا أن الفرقة توجه قاداتها إلى العمل المنظم الأمر الذي يجعلهم عرضة للاستهداف.

وجرح 17 مقاتلا من "فرقة الحمزة" الأحد، بقصف مدفعي على حفل تخريج عسكري لمقاتليهم في مدينة الباب.

وأشار "أبو خالد" أن المعطيات المتوفرة لديهم حتى الآن لم تكن كافية لتحديد هوية الفاعل إلا أن توقيت الهجوم يشير أن غايته إيقاف الحفل ولو كانت غير ذلك لاستخدم وقتا آخر وسلاح نوعه أثقل.

وتشكلت "فرقة الحمزة" التي يقودها سيف أبو بكر منذ بدء العمليات العسكرية التي أطلقتها فصائل "درع الفرات" ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" كما شاركت في أولى معارك غرفة عمليات حور كلس وتنتشر في منطقتي الباب وعفرين ويبلغ عدد مقاتليها  نحو 3 آلاف.

وتندلع مواجهات متكررة بين الجانبين في محاولات من كل طرف لتوسيع مناطق نفوذه في مدينة تادف التي يتقاسم "الحر" والنظام السيطرة عليها، حيث قتل مقاتل من "الحر"وأصيب آخر في حزيران الماضي، خلال المواجهات.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أغسطس، 2018 10:35:55 ص خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
مجهولون يسرقون رواتب معلمين تابعين لـ"الإدارة الذاتية" في الحسكة
الخبر التالي
قيادي بـ "قسد" يداهم قرية حويجة عبدي بالرقة بسبب خلافات شخصية