قطع 25 بالمئة من الأشجار المثمرة شمال حمص

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أغسطس، 2018 1:27:08 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي زراعة

سمارت - حمص

قطع أهالي المدن والبلدات والقرى شمال حمص وسط سوريا، أكثر من 25 بالمئة من الأشجار المثمرة بسبب قلة المياه وعدم إنتاجها الجيد.

وقال مصدر محلي لـ "سمارت" الاثنين، إن أصحاب الأشجار المثمرة قطعوها بعد يباسها خلال الحصار الذي كانت تفرضه قوات النظام السوري على ريف حمص الشمالي، حيث منع الأخير دخول الأسمدة والمبيدات الحشرية، إضافة إلى قلة المياه.

وأضاف المصدر أن من أبرز الأشجار التي توقف إنتاجها نتيجة الحصار الدراق والمشمش والخوخ، بينما تراجع إنتاج الزيتون والجوز واللوز إلى أكثر من النصف.

وتابع أن المزارعون خلال العام القادم سيلجأون لاقتلاع الأشجار المسنة ويعاودون زراعة أشجار فتية مكانها، في حال أوصلت حكومة النظام السوري الماء والكهرباء للمنطقة.

ويعاني المزارعون في ريف حمص الشمالي من صعوبات كبيرة في زراعة وحرث أراضيهم في ظل الشح الكبير بالأمطار، حيث تسببت قلة المياه انخفض إنتاج المحاصيل الزراعية في المنطقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أغسطس، 2018 1:27:08 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي زراعة
الخبر السابق
الفريق النسائي الأول لكرة الطائرة في سوريا يفتقر للدعم والتجهيزات
الخبر التالي
انطلاق بطولة كرة قدم لمهجري جنوبي سوريا في إدلب بمشاركة 16 فريقا