بيانات ترفض السماح بتخريب الأملاك العامة غرب حلب

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أغسطس، 2018 7:10:45 م خبر عسكريأعمال واقتصاداجتماعي إدارة محلية

سمارت - حلب

أصدرت عدة مجالس محلية وهيئات شعبية في ريف حلب الغربي، شمالي سوريا، الاثنين، بيانات تعلن رفضها السماح لأي جهة أن تتحكم بالمرافق العامة، وذلك عقب انتشار صورة تكليف منسوب لـ "هيئة تحرير الشام" يسمح لأحد الأشخاص بفك سكة القطار المارة في المنطقة.

وتداول ناشطون صورة لبيان منسوب إلى "الهيئة" يقضي بتكليف شخص يدعى شيبان عبد الهادي لفك سكة الحديد ابتداءا من منطقة كفريحمول ووصولا إلى محطة كفرحلب، دون أن يتسنى لنا التأكد من صحة هذا البيان.

وأصدرت المجالس المحلية والهيئات الشعبية في بلدات كفرنوران وكفريحمول وإبين سمعان بيانات تعلن فيها رفضها المساس بالمرافق العامة من قبل أي طرف، معتبرة أن أي تعدٍ عليها هو عمل تخريبي سيتم التصدي له مهما كلف ذلك.

وحول ذلك قال رئيس المجلس المحلي في قرية كفرنوران حمزة خطاب بتصريح إلى "سمارت" إنهم أصدروا بيانهم بعد صدور بيان لـ "تحرير الشام" يقضي بفك السكة الحديدية.

وأضاف "خطاب" أنه طلب عقد اجتماع طارئ يضم كلا من المجلس المحلي والهيئة الثورية ومجلس الشورى في البلدة، إضافة لقادة الفصائل فيها، واتخذ قرار بالوقوف ضد أي عمل يضر بالمصالح العامةوالتعدي على ممتلكاتها.

وشهدت المنطقة خلال الأشهر الفائتة توترا أمنيا بسبب المعارك التي دارت بين "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا"، والتي أدت إلى سقوط  قتلى وجرحى بين المدنيين، وقطع الطرقات وشل الحركة المرورية والتجارية.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أغسطس، 2018 7:10:45 م خبر عسكريأعمال واقتصاداجتماعي إدارة محلية
الخبر السابق
ناشطون يؤسسون شبكة لرصد انتهاكات النظام في مناطق اتفاقات التهجير
الخبر التالي
استياء من رداءة نوعية الخبز المقدمة بمراكز توزيع النظام شمالي حمص