استياء من رداءة نوعية الخبز المقدمة بمراكز توزيع النظام شمالي حمص

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أغسطس، 2018 7:19:41 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي مجتمع أهلي

سمارت-حمص

تسود حالة من الاستياء لدى الأهالي من رداءة نوعية الخبز المقدمة للأهالي في مراكز توزيعه التابعة للنظام السوري في مدن وبلدات شمالي حمص، وسط سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الاثنين، إن الأهالي يستلمون الخبز بعد أكثر من 12 ساعة على إنتاجه في الأفران، إذ يسلم موظفو النظام الخبز ليلا على عشرات المراكز التابعة لهم شمالي حمص، فيما تسلم للأهالي ظهر اليوم التالي.

وأوضحت المصادر أن مراكز التوزيع تعطي الخبز عند وصوله إلى عناصر قوات النظام وميليشيا "الشبيحة" بينما يعلم الأهالي بوصول الخبز "صدفة" صباحا، ليستلموه "بحالة سيئة، لسوء التخزين وتكديس مئات أكياس الخبز الساخن فوق بعضها البعض".

وأشارت أيضا أن الأهالي يضطرون إلى شراء الخبز بسعر مرتفع من أفران خاصة "حرة" بسعر تقريبي للكيس ونصف بـ200 إلى 250 ليرة سورية، بينما يشترون الكمية ذاتها من مراكز التوزيع بـ75 ليرة فقط.

وكان النظام خفض كمية الخبز المخصصة لشمالي حمص إلى الربع، إذ توزع ربطة واحدة للعائلة كل يومين، وسبق أن حددمخصصات العائلة  بسبعة "أرغفة" فقط، ما دفع الكثير منهم لتحضيره في منازلهم ضمن الإمكانيات القليلة المتاحة لديهم.

وأعلن النظام منتصف أيار الماضي،سيطرة قواته على كامل شمالي حمص وجنوبي حماة، "بعد خروج آخر دفعة مهجرين" ضمن اتفاقفرضته روسيا على الهيئات المدنية والعسكرية والأهالي بالمنطقة.

 
 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أغسطس، 2018 7:19:41 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي مجتمع أهلي
الخبر السابق
بيانات ترفض السماح بتخريب الأملاك العامة غرب حلب
الخبر التالي
منع تداول أحد الأدوية في مدينة الباب لعدم احتوائه على مادة فعالة