"الجبهة الوطنية" تعزز مواقعها شمالي وغربي سوريا تحسبا لهجوم محتمل للنظام

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أغسطس، 2018 1:04:09 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - إدلب

عززت "الجبهة الوطنية للتحرير" مواقعها العسكرية المحاذية لمناطق سيطرة قوات النظام السوري في شمالي وغرب سوريا، تحسبا لأي هجوم محتمل من قوات النظام السوري.

وقال المتحدث باسم "الجبهة الوطنية للتحرير" النقيب ناجي مصطفى في تصريح إلى "سمارت" الثلاثاء، إنهم لايعولون على اتفاق "تخفيف التصعيد" ولا يثقون بروسيا والنظام وميليشاته ورفعوا جاهزيتهم القتالية للتصدي لأي معركة يطلقونها ضده.

وأشار "مصطفى" أنهم عززوا خطوطهم الدفاعية بالآليات الهندسية والمقاتلين عند نقاط التماس مع النظام شرقي إدلب وشمالي اللاذقية وشمالي وغربي حماة إضافة إلى جنوبي وغربي حلب، معتبرا أن أي هجوم على مناطق سيطرتهم لن يكون سهلا على النظام "لأنهم سيملكون زمام المبادرة"، وفق قوله.

وتشكلت "الجبهة الوطنية للتحرير"من اندماج فصائل بارزة في الشمال السوري نهاية أيار الفائت، وتضم كلا من فصائل "فيلق الشام، والفرقة الساحلية الأولى والثانية، والفرقة الأولى مشاة، وجيش إدلب الحر، والجيش الثاني، وجيش النخبة، وجيش النصر، وشهداء الإسلام داريا، ولواء الحرية، والفرقة 23"، لتنضم إليها لاحقافصائل "جبهة تحرير سوريا، وألوية صقور الشام، وجيش الأحرار، وتجمع دمشق".

وهدد النظام على لسان رئيسه بشار الأسد بشن حملة للسيطرة على محافظة إدلب والمناطق الخارجة عن سيطرته في اللاذقية، بعد بسط قواته السيطرة على معظم محافظتي درعا والقنيطرة جنوبي البلاد بدعم روسي.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أغسطس، 2018 1:04:09 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
قتيلان لـ "أحرار الشرقية" بإطلاق النار عليهم شمالي حلب
الخبر التالي
تنظيم "الدولة" يعتقل ثلاثة أشخاص بتهمة التهريب شرقي دير الزور