منظمة تعتبر إغلاق مدرسة سريانية في الحسكة ضغط على الطائفة

اعداد ميس نور الدين | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 أغسطس، 2018 8:41:49 م خبر اجتماعيفن وثقافة ثقافة

سمارت - الحسكة

اعتبرت "المنظمة الآثورية الديمقراطية" الخميس، أن قرار إغلاق مدرسة "السريان الخاصة" في مدينة المالكية بمحافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا، جاء لممارسة الضغوط على أبناء الطائفة السريانية.

وأدانت المنظمة الآثورية في بيان اطلعت "سمارت" على نسخة منه، قرار "الإدارة الذاتية" الكردية بإغلاق المدرسة في المالكية وأخرى في الدرباسية بحجة أنهما غير مرخصتين وتدرسان منهاج النظام السوري. 

وأشار البيان أن المدرسة تدّرس طلابا سريانا وعربا وكردا بمنهاج النظام السوري وفق الشروط التي منحها إياها حيث منحها الترخيص لكافة مدارسها في أنحاء سوريا منذ عام 1953 ثم أغلقها "حزب البعث العربي الإشتراكي" في الستينات لمدة قصيرة.

وطالب البيان "الإدارة الذاتية" بالتراجع عن القرار والسماح بفتح المدارس السريانية في المالكية والدرباسية لمباشرة  تسجيل الطلاب الراغبين بالتعلم فيها من كافة المكونات قبل بدء العام الدراسي الجديد.

واعتبر البيان أن القرار "يخدم عملية ضرب ما تبقى من العملية التعليمية" ويحرم الطلاب من مواصلة دراستهم من خلال فرض "مناهج إيديولوجية محددة لم تقنع حتى القائمين والمشرفين عليها".

وسبق أن منع ستة من أفراد كادر المجمع التربوي التابع لـ "الإدارة الذاتية"، الطلاب الأكراد من الدخول إلى مدرسة سريانية في مدينة المالكية، بحجة أنه يجب عليهم تعلم الكردية.

وكانت "الإدارة الذاتية" هددت بأنها ستمنع أي معلم أو مدير من دخول المدارس في مناطق سيطرتها شمالي شرقي سوريا، إذا رفض تدريس مناهجها التي فرضتها منذ نهاية العام 2015.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 أغسطس، 2018 8:41:49 م خبر اجتماعيفن وثقافة ثقافة
الخبر السابق
مزارعو الفستق الحلبي بحماة مهددون بخسارة 300 مليون ليرة بسبب نيران النظام
الخبر التالي
"جيش الإسلام": نجهز معسكرات شمالي حلب لمتابعة أعمالنا العسكرية