جرحى بقصف مكثّف للطائرات المروحية والحربية على بلدة التمانعة بإدلب

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 أغسطس، 2018 2:40:00 م خبر عسكري جريمة حرب

سمارت - إدلب

أصيب عدد من المدنيين الجمعة، نتيجة قصف مكثّف للطائرات الحربية والمروحية على بلدة التمانعة جنوبي محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال إعلامي المجلس المحلي للبلدة لـ"سمارت"، إن الطيران المروحي ألقى 30 برميلا متفجرا و14 لغما بحريا  وحاوية متفجرة على البلدة، وسط شن طائرات حربية يرجح أنها للنظام 12 غارة بصواريخ فراغية، ما أدى لإصابة عدد من المدنيين عرف منهما امرأتان نقلتا إلى مشفى مدينة معرة النعمان.

وأضاف الإعلامي إنهم لم يستطيعوا حتى الآن إحصاء عدد الجرحى ومعرفة فيما إذا كان هناك قتلى، نتيجة استمرار القصف المكثف وسط تحليق الطيران الذي يمنع الحركة.

كذلك قصفت طائرات حربية يرجح أنها للنظام بصواريخ فراغية بلدة السكيك القريبة من التمانعة واقتصرت الأضرار على المادية، بحسب ناشطين.

وتندرج إدلب ضمن اتفاق "خفض التصعيد" الذي توصلت له الدول الراعية لمحادثات الأستانة (تركيا، روسيا، إيران) ونشرت بموجبه أنقرة نقاط مراقبة لها بالمحافظة، وعلى الرغم من ذلك استمر النظام بقصفها وخاصة الجهة الغربية، وسط تهديدات من رئيسه "بشار الأسد" باستعادتها عسكريا في حال لم توافق على المصالحة.

ودعت الأمم المتحدة الخميس، إلى إجراء مفاوضات عاجلة في محافظة إدلب، لتجنيبها "حمام دم في صفوف المدنيين" على حد تعبيرها.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 أغسطس، 2018 2:40:00 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
قوات النظام تجدد قصفها المكثف على أنحاء مختلفة في حماة
الخبر التالي
مظاهرة شمال حلب تنديدا بممارسات النظام السوري بحق المعتقلين