ارتفاع حصيلة ضحايا مجزرة بلدة أورم الكبرى بحلب إلى 35 قتيلا

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 أغسطس، 2018 10:22:32 ص خبر عسكري عدوان روسي

سمارت - حلب

ارتفعت حصيلة مجزرة القصف الجوي المرجح أنه روسي على بلدة أورم الكبرى (20 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، إلى 35 قتيلا وعشرات الجرحى.

وقال إعلامي المجلس المحلي للبلدة علاء الدين إبراهيم الأحد، إنهم وثقوا بين القتلى 14 طفلا وست نساء وعائلة مكونة من سبعة أشخاص نازحة من مدينة كفرزيتا بحماة.

وأشار "إبراهيم" أن طفلة لا تزال في عداد المفقودين، بينما جرح حوالي 70 مدنيا بعضهم حولوا إلى تركيا لتلقي العلاج بسبب حالتهم الحرجة.

ولفت "إبراهيم" أن القصف الجوي تسبب بدمار 25 منزلا سكنيا بشكل شبه كامل.

إلى ذلك أصد المجلس المحلي للبلدة بيان إدانة بالمجزرة مطالبا المجتمع الدولي بالوقوف عند مسؤولياته اتجاه الشعب السوري وحقه بالعيش بأمان في بلده.

وكانت الحصيلة الأولية للغارات الثلاث التي استهدفت أحد الأحياء السكنية في البلدة الجمعة، عشرون قتيلا وعشرات الجرحى والعالقين تحت الأنقاض.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 أغسطس، 2018 10:22:32 ص خبر عسكري عدوان روسي
الخبر السابق
تخريج دورة عسكرية لـ"الجيش الوطني" بمنطقة عفرين
الخبر التالي
سبعة قتلى وجرحى بقصف للنظام على قريتين غرب حماة