"العفو الدولية" تطلق عريضة للمطالبة بالكشف عن المختفين قسريا في سوريا

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 أغسطس، 2018 6:39:09 م خبر دوليسياسي معتقل

سمارت-فرنسا

أطلقت منظمة العفو الدولية "أمنستي" عريضة إلكترونية لجمع توقيعات بهدف الضغط والمطالبة بالكشف عن مصير المختفين قسريا في سوريا.

وطالبت المنظمة عبر موقعها الإلتكتروني بـ"التحرك فورا" من خلال التوقيع على عريضة تحث الولايات المتحدة وروسيا بالضغط على النظام السوري و "الجماعات المسلحة" لكشف مكان ومصير المختفين قسريا في سوريا.

وأشارت "العفو الدولية" أن النظام يُخضع عشرات الآلاف من المدنيين والعاملين في مجال المساعدات الإنسانية والناشطين السلميين، للإخفاء القسري أو الاعتقال التعسفي، "لا لشيء إلا لنشر الخوف وسط المدنيين ومعاقبتهم جماعيا".

وأضافت: "يتعرض الكثيرون للتعذيب أو لغيره من ضروب سوء المعاملة في السجون(النظام)، وقد فارق ما يزيد على 15,000 شخصٍ الحياة في الحجز نتيجة لذلك"، مؤكدة أنها "لن نقف مكتوفي الأيدي، ولن نسمح باستمرار هذا الوضع".

كذلك لفتت المنظمة أن "جماعات المعارضة المسلحة"(لم تحدد اسمها) مسؤولة أيضا عن الاختفاء القسري لمئات الأفراد في مناطق سيطرتها بسوريا، وإخضاعهم للتعذيب، ولأنواع أخرى من سوء المعاملة.

وختمت "أمنسي" مطالبتها بالإشارة إلى أن 75 ألف شخص فقدوا أو اختفوا قسرا على يد النظام و "القوى المسلحة" منذ بدء "الأزمة السورية" في عام 2011

وبدأ النظام في الآونة الأخيرة بتسليم الأهالي وإدارات السجل المدني ببعض المحافظات، ثبوتياتمعتقلين قتلوا تحت التعذيب في سجونه، كما سمح لعائلات  بالسؤال لمعرفة مصير أبنائهم المغيبين قسرا.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 أغسطس، 2018 6:39:09 م خبر دوليسياسي معتقل
الخبر السابق
أزمة "بنزين" في مدينة حماة وسعر الليتر يصل لـ 500 ليرة بالسوق السوداء
الخبر التالي
عشرات اللاجئين السوريين في لبنان يعودون إلى بلادهم