قيادي في "الحر": لا يوجد جدية دولية لإنهاء ملف "جبهة النصرة" بإدلب

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 أغسطس، 2018 10:27:18 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت ــ تركيا 

قال قيادي بارز في الجيش السوري الحر الثلاثاء، إنه "لا يوجد جدية من الجهات الدولية المعنية بالشأن السوري لإنهاء ملف وجود (جبهة النصرة) في محافظة إدلب شمالي البلاد"، مؤكدا استعداد "الحر" لإنهائه وفق شروط.

وأضاف القيادي الذي يشغل منصب مدير المكتب السياسي لـ"لواء المعتصم" العامل شمالي البلاد، على حسابه في "تويتر"، إنهم "جاهزون (لم يحدد من) لإنهاء ملف جبهة النصرة في إدلب وخلال فترة قصيرة جدا، (..) ولكن لا يوجد جدية من الجهات الدولية".

وأردف: "الواقع يقول بأن كل فصيل سعى لرد اعتداءات (النصرة) وطردها من المنطقة تم إيقاف الدعم عنه بشكل كامل، بينما دعم الأخيرة مازال يتدفق".

وتابع "سيجري" أن الجيش الحر أكثر المتضررين من "جبهة النصرة" ودفع ثمن قتاله للفكر المتطرف، مردفا "عقدنا عدة اجتماعات مع جهات دولية بهدف حماية إدلب وإنهاء (النصرة) إلا أنهم لم يستجيبوا أبدا ولم يبدوا أية جاهزية".

وأضاف أن الجيش الحر جاهز لإنهاء ملف "النصرة" عسكريا شرط الحصول على ضمانات دولية بعدم الاعتداء على إدلب أو مناطق سيطرة الفصائل، على حد قوله.

وكان زعيم "جبهة النصرة" أعلن في تموز العام 2016 فك ارتباطها عن تنظيم "القاعدة" وتشكيل كيان عسكري جديد تحت اسم "جبهة فتح الشام" التي شكلت لاحقا مع فصائل من "الحر" وكتائب إسلامية "هيئة تحرير الشام" ولكن بعد مدة انفصلت الفصائل والكتائب عنها.

ورغم فك الارتباط أكدت روسيا وأمريكا أن استهدافها لعناصر "جبهة النصرة" سيستمر ولاتزال على قائمة الإرهاب لديها "على اختلاف مسمياتها".

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 أغسطس، 2018 10:27:18 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
تنظيم "الدولة" يعلن عن عملية استهداف جديدة ضد "قسد" في الرقة
الخبر التالي
ناشطون: "تحرير الشام" تفرج عن طبيب اعتقلته جنوب إدلب