فتح معبر قلعة المضيق بحماة بعد إغلاقه لأيام من قبل "الفرقة الرابعة"

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 أغسطس، 2018 8:50:06 ص خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت ــ حماة 

أعيد فتح معبر قلعة المضيق غرب حماة وسط سوريا، الفاصل بين مناطق سيطرة الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية من جهة وقوات النظام السوري من جهة أخرى وذلك بعد إغلاقه لثلاثة أيام من قبل عناصر "الفرقة الرابعة" التابعة للأخيرة.

وقالت مصادر أهلية كانت تنتظر فتح المعبر للعبور وناشطون لـ"سمارت" في وقت متأخر من مساء الثلاثاء، إن القوات الروسية المتواجدة على المعبر وعناصر "الفرقة الرابعة" التابعة للنظام فتحوا المعبر ذهابا وإيابا وسمحوا للأهالي بالعبور، بعد انتهاء خلاف بين الطرفين.

وبحسب ما نقلت المصادر عن عناصر يقفون على المعبر، فإنه كان مغلقا بسبب خلافات بين عناصر "الفرقة" والقوات الروسية واعتراض الأولى على عدم إشراكها في إدارة المعبر بعد أن نشر الروس قواتهم فيه.

ولم تتوفر لدى المصادر أية معلومات عن طبيعة الاتفاق الذي جرى بين القوات الروسية وعناصر "الفرقة" والذي خلص لإعادة افتتاح المعبر.

وخلال فترة إغلاق المعبر تأثرت الحركة الاقتصادية في مناطق الفصائل والكتائب الإسلامية، وانخفضت أسعار الفستق الحلبي في شمال حماة من 1100 ليرة سورية وحتى 900 ليرة، ما اضطر الأهالي إلى تقشيره وتخزينه لحين فتح المعبر.

وكذلك ارتفع سعر ليتر البنزين الذي يخرج من المناطق الخاضعة لسيطرة النظام ليتراوح ما بين 450 و500 ليرة سورية، في ظل ثبات أسعار المواد الغذائية والخضراوات.

وانتشرت قبل ثلاثة أيام قوات روسية على معبري مورك وقلعة المضيق من جهة مناطق سيطرة قوات النظام.

وجاء ذلك بعد أن توصلت الدول الراعية لمحادثات "أستانة" (تركيا وروسيا وإيران) إلىإلى اتفاق "تخفيف التصعيد"، الذي يشمل أربع مناطق إدلب واجزاء من حلب وحماة لنشر نقاط مراقبة تركية من طرف الفصائل العسكرية وتقابلها نقاط مراقبة روسية في مناطق النظام.

وأقامت تركيا بموجب الاتفاق 12 نقطة مراقبة في محافظات إدلب وحلب وحماة، منها نقطة قرب مدينة مورك وأخرى مطلة على قلعة المضيق.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 أغسطس، 2018 8:50:06 ص خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
"الجبهة الوطنية" تعلن إصابة مروحيتين باستهداف قاعدة لقوات النظام في حماة
الخبر التالي
جريحان من الشرطة "الحرة" بانفجار عبوة ناسفة في منطقة الأتارب بحلب