متحف إدلب يفتح أبوابه مجددا بعد سنوات من الإغلاق

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 أغسطس، 2018 10:13:59 ص خبر فن وثقافة آثار

سمارت ــ إدلب

أعاد متحف مدينة إدلب شمالي سوريا، فتح أبوابه مجددا بعد إغلاقها لأكثر من خمس سنوات بسبب الأوضاع التي مرت بها المحافظة من قصف ومواجهات وغيرها.

وقال مدير المتحف "أيمن نابو" بتصريح لـ"سمارت"، إن المتحف أغلق أبوابه في العام 2012 وتعرض للقصف بعد سيطرة الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية على المدينة، حيث شنت الطائرات الحربية عدة غارات عليه ما أدى لتضرر أجزاء منه.

وأضاف "نابو"، أن المتحف تعرض للسرقة أيضا نتيجة "الدخول غير المسؤول إليه"، في حين أعيد افتتاحه الإثنين.

وأشار أن أعمال الصيانة للمتحف بدأت مطلع العام 2018 واستمر العمل عليه قرابة الستة أشهر ورمم 70 بالمئة منه، كما جهز "القبو الأرضي" الذي يحوي على القطع الأثرية وأيضا الطابق الأرضي من أجل تفعيل العمل به.

وأضاف "نابو" أن أبرز الصعوبات التي واجهتهم في عمليات إعادة التأهيل قلة التمويل المقدم، موضحا أن 70 بالمئة فقط من المتحف تم تفعيله.

بدوره قال باحث الآثار "فايز قصورة"، إن المتحف يضم محتويات ذو قيمة عالية جدا وتعود إلى كافة العصور سواء  الحجرية أو القديمة أو الوسطى أو الحديث، مردفا أنه سيشهد عرضا للوحات فنية لم تعرض سابقا لفنانين سوريين نالوا جوائز عالمية.

وسبق أن  "حكومة الإنقاذ" ، قرارا بمنع الحفر والتنقيب ونقل الأتربة من المناطق التي تحوي معالم آثار في محافظة إدلب.

وقال "نابو" في تصريحات سابقة، إنهم يحفظون 1700 قطعة آثرية في المحافظة، خشية عليها من الضياع، كما وثقوا تهريب قطع آثار إلى خارج البلاد.

وتضم إدلب الكثير من المعالم الأثرية من مساجد وجسور وغيرها تعود للعصور القديمة ومعظمها تعرض للقصف من قبل النظام القوات الروسية المساندة لها، ما أدى لدمار أجزاء كبيرة منها، في ظل عمل متطوعين وأهالي وهئيات مدنية على ترميم بعضها.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 أغسطس، 2018 10:13:59 ص خبر فن وثقافة آثار
الخبر السابق
العثور على جثة تحمل آثار تعذيب في مدينة الطبقة بالرقة
الخبر التالي
"تحرير الشام": توقف 12 شخصا جنوب إدلب بتهمة التعامل مع النظام وتنظيم "الدولة"