ارتفاع أسعار المواد الغذائية في حماة متأثرة بإغلاق النظام للمعابر

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 أغسطس، 2018 6:55:09 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت - حماة

ارتفعت أسعار المواد الغذائية في مدينة حماة الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري وسط سوريا، متأثرة بإغلاق قوات النظام للمعابر تجارية وفقدان البضاعة التركية من الأسواق تزامنا مع إقتراب حلول عيد الأضحى.

وقالت مصادر محلية في مدينة حماة لـ "سمارت" الخميس، إن أسعار المواد الغذائية ارتفعت بعد إغلاق معبر بلدة مورك ومصادرة البضائع التركية من الأسواق، حيث بلغ سعر كيلو الأرز 450 ليرة سورية بعد أن كان 400 ليرة، وارتفع سعر كيلو السكر من 225 إلى 275، بينما ارتفع سعر كيلو الطحين من 200 إلى 225، والتمر من 800 إلى 1200، فيما بلغ سعر السمن النباتي 600 ليرة بعد أن كان 550.

كما ارتفع سعر الفروج إلى 950 ليرة بعد أن كان 700 ليرة قبل يومين، وارتفع كيلو اللحمة الحمراء 150 ليرة ليصل إلى 1750، وسعر صحن البيض إلى 1300 بعد أن كان سعره 1100، كذلك شهدت المواد الصحية والنظافة ارتفاعا بأسعارها مثل الشامبو والمحارم وفوط الأطفال.

ولم يقتصر تأثير الإغلاق على المدينة إذ شهدت المناطق الخارجة عن سيطرة النظام قبل يومين، انخفاضا بسعر محصول الفستق الحلبي وارتفاعا في سعر البنزين لكن المواد الغذائية والخضروات لم تتأثر.

وذكر شهود عيان لـ"سمارت"،وهم سائقو حافلات، أن قوات النظام أغلقت السبت الماضي، معبر مدينة مورك من طرفها ومنعت المرور عبره في وقت شاهدوا فيه قوات روسيا تنتشر على الحاجز.

وتشهد مدينة حماة استياء من غياب دور مؤسسات النظام وارتفاع أسعار المواد الغذائية والمواد التجارية إضافة إلىانتشار القمامةوللارتفاع الكبيرفي فواتير الكهرباء.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 أغسطس، 2018 6:55:09 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
منظمة ترمم 118 منزلا في قرية إبين سمعان بحلب
الخبر التالي
إيصال مساعدات أممية إلى مدينة بصرى الشام بدرعا