المحتجون ضد "محلي" مدينة اعزاز يرفضون طلبا تركيا بفض اعتصامهم

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 أغسطس، 2018 6:50:55 ص خبر سياسياجتماعي حراك ثوري

سمارت - حلب

رفض المحتجون في مدينة اعزاز (42 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، طلبا تركيا بفض اعتصامهم الذي نظموه للضغط من أجل استقالة المجلس المحلي للمدينة.

وخرج المئات من أهالي المدينة الخميس، بمظاهرة سلمية طالبوا فيها "بإسقاط" المجلس المحلي بعد اتهامه بالفساد، لتتحول لاحقا إلى اعتصام مفتوح.

وقال أحد وجهاء المدينة ويسمي نفسه "أبو هادي صالو" لـ"سمارت" إن وفدا تركيا برئاسة عميد يدعى "علي" اجتمع بالمعتصمين في وقت متأخر من ليل الجمعة، وطالبهم بفض الاعتصام.

وأضاف "صالو" أنهم رفضوا مطلب الوفد نظرا لاستمرار المجلس المحلي بعمله رغم عدة وعود سابقة من الحكومة التركية بإقالته، ورغم إصدار "ثوار اعزاز" بيانا منذ ثلاثة أيام طالب المجلس بالاستقالة وتوعد بتنظيم احتجاجات ضده.

وطالب أحد الوجهاء حسن قبطور باقي أعضاء المجلس بالاستقالة كما فعل مسؤولو عدة مكاتب في وقت سابق، معتبرا أن الوعود التي قدمها الوفد التركي ما هي إلا مناورات للضغط على المحتجين.

وأعلن ثلاثة من أعضاء المكاتب الطبي والمالي والخدمات في المجلس المحلي الجمعة، استقالتهم لما قالوا إنها استجابة لمطالب الأهالي بإسقاطه.

وبدأ الخلاف بعد اتهامات بالفساد وجهتها عشيرة العجيل و"الفيلق الثالث" التابع للجيش السوري الحر للمجلس، رد عليها الأخير بأنها ناجمة عن رفضه المحسوبيات لتعيين أعضاء جدد وعشرات الموظفين.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 أغسطس، 2018 6:50:55 ص خبر سياسياجتماعي حراك ثوري
الخبر السابق
"تحرير الشام" تطالب أهالي قرى جنوب حلب بالنزوح
الخبر التالي
الجيش العراقي: دمرنا غرفة عمليات لتنظيم "الدولة" في سوريا