"قسد" ترمي مخلفات الحرب في نهر الفرات بالرقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 أغسطس، 2018 4:16:27 م خبر عسكرياجتماعي وحدات حماية الشعب الكردية

سمارت - الرقة

ألقى عناصر من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) قذائف ومخلفات حرب في نهر الفرات وذلك في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

واطلعت "سمارت" على صور لأشخاص يرمون القذائف قرب "الجسر العتيق" في النهر من زوارق وقوارب صغيرة، حيث أشارت مصادر من "قسد" أنها ناتجة عن تفكيك مخلفات الحرب في مدينة الرقة.

إلى ذلك، قالت "قوى الأمن الداخلي لإقليم الرقة" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية بتصريح خاص إلى "سمارت" إننا  "نرفض هذا التصرف لأنه من الناحية المشهدية والمنظر غير لائق ويأتي بالخطر على المواطنين".

وأضافت قوى "الأمن الداخلي" أنها ستعمل على عدم تكرارهذه الأفعال، وهناك مكان ومخصص وتوقيت ملائم لتفكيك هذه العبوات وإبعاد الخطر عن المواطنين.

ولفتت قوى "الأمن الداخلي" أن هناك العديد من الفرق التي تعمل على مساعدتها بتفكيك الآلاف من العبوات والألغام وحشوات محلية الصنع في مدينة الرقة لتأمينها أمام المدنيين وخاصة وسطها، مؤكدا أن هذه الفرق من "خبراء المتفجرات" المدربة.

وأردفت قوى "الأمن الداخلي" إن هناك مكان مخصص تنقل إليها المخلفات بعد إعطابها لعدم التمكن من استخدامها لاحقا ومن ثم تفجر بعيدا عن المدن، رافضا الكشف عن موقعه بدقة.

وبدأ فريق من الخبراء الأمريكيين برفقة فريق من "وحدات حماية الشعب" الكردية الأربعاء 18 تموز 2018، بتفجير عدد من الألغام التي انتزعت من أحياء مدينة الرقة.

ودفعت صعوبة المعيشة وقلة فرص العمل في مدينة الرقة، الكثير من العمال للقيام بأعمال تشكل خطراً على حياتهم مع دمار معظم المدينة و انتشار مخلفات الحرب فضلا عن آلاف الألغام التي تركها "تنظيم الدولة الإسلامية" في المدينة قبل خروجه منها. 

ويتسبب انفجار الألغام التي خلفها تنظيم "الدولة" خلفه بمقتل أشخاص غالبيتهم مدنيون وأطفال.

وسيطرت "قسد" على كامل مدينة الطبقةفي 10 أيار العام الماضي، بعد معارك مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، بينما سيطرت على سد البعثفي 4 حزيران العام الماضي.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 أغسطس، 2018 4:16:27 م خبر عسكرياجتماعي وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
سبعة قتلى بحادث مروري في الحسكة
الخبر التالي
قوات النظام تبحث عن جثث عناصرها في مدينة درعا