إغلاق معبر قلعة المضيق يقلص أرباح مزارعي حماة إلى النصف

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 أغسطس، 2018 8:15:19 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي زراعة

سمارت - حماة

تكبد المزارعون خسائر كبيرة وصلت إلى النصف في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري شمالي وغربي محافظة حماة وسط سوريا، بسبب إغلاق معبر مدينة قلعة المضيق.

وأغلقت قوات النظام قبل أسبوع المعبر الذي يفصل مناطق سيطرتها عن تلك التي تسيطر عليها فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، وأرجع ناشطون ذلك إلى خلاف وقع بينها وبين القوات الروسية.

وقال مزارع في بلدة كفرنبودة يسمي نفسه "أبو حمزة" لـ"سمارت" الأحد، إن قيمة إنتاج محصوله من الباذنجان والفليفلة انخفضت إلى النصف بعد إغلاق المعبر، حيث كانت تبلغ مليوني ليرة سورية أما الآن فلا تتعدى المليون ليرة.

وبحسب "أبو حمزة" انخفض سعر كيلوغرام الفليفلة من 150 ليرة إلى 65 ليرة بشكل مفاجئ بعد إغلاق المعبر، فيما هبط سعر كيلوغرام الباذنجان إلى 50 ليرة بعد أن كان 90 ليرة.

وتكبد المزارع عمر حاج أحمد خسائر كبيرة في  الدونمات العشرة التي يستثمرها في زراعة الباذنجان والفليفلة في قرية الجابرية بسبب إغلاق المعبر، بعد أن تكلف أكثر من مليون ليرة على زراعتها.

وأضاف "حاج أحمد" أنه باع كيلوغرام الفليفلة في آخر دفعة بـ60 ليرة، في حين يحتاج إلى بيعه بـ90 ليرة لكي يسترجع رأس المال الذي صرفه.

وتسبب إغلاق  المعبر بارتفاع أسعار المواد الغذائية في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام في المحافظة وخاصة مدينة حماة.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 أغسطس، 2018 8:15:19 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي زراعة
الخبر السابق
"الإدارة الذاتية" تعبد طريقا لسوق ماشية في الحسكة بتكلفة 30 مليون ليرة
الخبر التالي
استقرار في أسعار الأضاحي شمال حمص وانخفاض الإقبال على شرائها