"الجولاني": لا يمكن الاعتماد على النقاط التركية في مواجهة النظام بإدلب

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 أغسطس، 2018 11:27:16 ص خبر عسكري الجولاني

سمارت - إدلب

اعتبر القائد العام لـ"هيئة تحرير الشام" "أبو محمد الجولاني"، أنه لا يمكن الاعتماد على النقاط العسكرية التركية في مواجهة النظام السوري بمحافظة إدلب شمالي سوريا.

وبدأ النظام بحشد قواته في محافظتي إدلب وحماة، بعد إطلاقه تهديدات على لسان رئيسه بشار الأسد لشن هجوم كبير من أجل اقتحام المناطق الخارجة عن سيطرته شمالي ووسط البلاد، في وقت تحاول فيه تركيا تطمين الأهالي.

وقال "الجولاني" في تسجيل مصور اطلعت "سمارت" عليه الأربعاء، "نقاط المراقبة التركية لا يمكن الاعتماد عليها في مواجهة العدو (..) المواقف السياسية تتغير في أي لحظة".

ونشرت تركيا أكثر من 12 نقطة عسكرية في محافظات إدلب وحماة وحلب لمراقبة اتفاق "تخفيف التصعيد" المتفق عليه في محادثات "أستانة".

وأضاف "الجولاني" أن "تحرير الشام" ترفض التفاوض على تسليم سلاحها، الأمر الذي وصفه بـ"الخيانة للشعب"، معتبرا أن ما حصل في جنوبي سوريا لن يتكرر في شماليها.

وسيطرت قوات النظام على محافظتي درعا والقنيطرة جنوبي سوريا، بموجب اتفاقات "مصالحة" منفردة عقدتها مع "الفصائل العسكرية"، خرج على إثرها آلاف المدنيين والمقاتلين إلى شمالي سوريا.

وتحدث "الجولاني" عن إنشاء غرفة عمليات مشتركة لـ"القوى العسكرية" في إدلب وعن خطط لتحصين وحماية المنطقة، إضافة إلى استحداث أساليب "مبتكرة" في الدفاع والهجوم.

وذكر الحملة الأمنية التي تشنها "تحرير الشام" على أشخاص قالت إنهم يروجون لعقد "مصالحات" مع النظام في محافظة إدلب.

وقال قائد "مركز المصالحة" الروسي أليكسي تسيغانكوف في تصريحات الأربعاء، إن "تحرير الشام" تحتجز أكثر من 500 شخص ممن أسماهم "أنصار الحوار السياسي" مع النظام في إدلب.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 أغسطس، 2018 11:27:16 ص خبر عسكري الجولاني
الخبر السابق
غياب مظاهر العيد في الرقة وإقبال ضعيف على شراء "الأضاحي"
الخبر التالي
استمرار إغلاق معبر قلعة المضيق بحماة يحرم أهالي من زيارة أقربائهم بالعيد