مئات المنقبين يغزون آثار بلدتي كفريا والفوعة بإدلب

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 أغسطس، 2018 6:54:18 م خبر أعمال واقتصادفن وثقافة آثار

سمارت-إدلب

يغزوا مئات المنقبين عن الآثار الأراضي المحيطة في بلدتي كفريا والفوعة اللتين أجلي سكانهما بصفقة بين "هيئة تحرير الشام" وإيران.

وقال أحد المنقبين عن الآثار ويلقب نفسه "أبو جلبيب" في حديث إلى "سمارت"، إن نحو 500 شخص يأتون للتنقيب على الآثار في القبور والمغر الآثرية بمحيط البلدتين، واستدرك قائلا: "لكن معظم المواقع التي دخلناها كانت فارغة لأن أهالي البلدتين  (المواليتين للنظام) أخرجوا معظم الآثار قبل إجلائهم".

وأشار أن المنقبين يدخلون إلى المواقع الآثرية بالتنسيق مع فصائل عسكرية (لم يحددها)، مؤكدا أن بعض الفصائل تشترط الحصول على نصف الآثار التي يعثرون عليها بينما البعض الآخر يسمح لهم دون أي مقابل.

ونوه أن بعض المنقبين عثروا على بعض الآثار بينما لم يحالفه الحظ بعد.

وأكد منقب آخر يلقب نفسه "أبو عبد الرحمن" أن أهالي البلدتين نبشوا معظم القبور والمغر الآثرية واستخرجوا معظم الآثار، وتابع: "من الواضح أنهم كانوا يسنخدمون أجهزة للبحث عن الآثار لأن المواقع المنبوشة لم نجد فيها شيء وغير المنبوشة حفرنا بها ولم نجد شيء".

وكانت "هيئة تحرير الشام" توصلت لاتفاق مع إيران لإجلاء أهالي البلدتين المواليتين لقوات النظام السوري مقابل إطلاق سراح بعض المعتقلين من سجون النظام.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 أغسطس، 2018 6:54:18 م خبر أعمال واقتصادفن وثقافة آثار
الخبر السابق
قوات روسية تتسلم إدارة مداخل مدينتي ديرالزور والميادين
الخبر التالي
استعدادات للإعلان عن إنطلاق "المقاومة الشعبية" وسط وشمالي سوريا