غياب مظاهر العيد عن مخيم لنازحي دير الزور غرب حلب

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أغسطس، 2018 10:26:23 ص خبر اجتماعيإغاثي وإنساني نزوح

سمارت - حلب

غابت مظاهر العيد عن مخيم يؤي نازحين من محافظة دير الزور شرقي سوريا، في قرية التوامة غرب مدينة حلب شمالي البلاد.

وقال أحد الوجهاء في المخيم ويسمي نفسه "أبو خالد الديري" لـ"سمارت" الخميس، إن نحو 67 عائلة يسكنون مخيم "أبناء الجزيرة والفرات" يفتقرون إلى أبسط مقومات الاحتفال بالعيد مثل الثياب والألعاب والزيارات العائلية.

وذكر أحد النازحين محمود الحسين أنه صلى صلاة العيد في إحدى الخيم التي حوّلها القاطنون إلى مسجد صغير، معبّرا عن حزنه لابتعاده عن أقاربه وأصدقائه الذين كان يزورهم في العيد.

وقال الطفل "قاسم" إن الأطفال لم يحسوا بفرحة العيد بسبب عدم قدرتهم على اقتناء ملابس جديدة وعدم توفر ألعاب مناسبة لهم سوا "أرجوحة" واحدة فقط.

ويعاني نازحو المنطقة الشرقية في سوريا من انعدام الدعم وضعف الخدمات في أغلب المخيمات التي تؤيهم في شمالي ووسط البلاد.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أغسطس، 2018 10:26:23 ص خبر اجتماعيإغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
حفل ترفيهي لأطفال المعتقلين في مدينة معرة النعمان بمناسبة العيد
الخبر التالي
مسلحون يهاجمون مدني بالرقة ويسرقون سيارته ومبلغ مادي بحوزته