ثلاثة قتلى من درعا زجهم النظام بالمعارك بعد انضمامهم لصفوفه مؤخرا

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أغسطس، 2018 12:34:20 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت ــ درعا 

قتل ثلاثة عناصر من المنضمين حديثا لصفوف قوات النظام السوري في محافظة درعا جنوبي سوريا، وذلك بعد نقلهم لجبهات القتال في حماة وسط البلاد.

وقال مصدر محلي لـ"سمارت" الخميس، إن أهالي مدينة نوى وبلدة تل شهاب تلقوا خبر مقتل ثلاثة من المنضمين حديثا لصفوف النظام وذلك نتيجة المواجهات الدائرة مؤخرا بين قوات النظام و"الفصائل العسكرية" في حماة.

ولم يمتلك المصدر تفاصيل أوفى حول تاريخ مقتل العناصر أو الظروف التي قتلوا خلالها.

وأوضح أن نحو 30 شخصا من مدينة نوى انضموا مؤخرا لصفوف ما يعرف بـ"قوات النمر" التابعة للنظام، والذين نقلهم إلى حماة للمشاركة إلى جانب قواته هناك، مردفا "هؤلاء المنضمين كانوا يعرفون سابقا بمولاتهم للنظام وارتكابهم تجاوزات عدة من سرقة وغيرها"، بحسب قوله.

ونوّه أن أجهزة "المخابرات" التابعة للنظام طلبت لقادة الفصائل التي كانت قبل الاتفاقات الأخيرة في درعا تابعة للجيش السوري الحر، برفع أسماء ثلاثة مقاتلين للانضمام لصفوف النظام، إلا أنها تنصلت من الأمر.

وبدأت قوات النظام في الأسابيع الفائتة إجراءات عملية "التسوية" في المدن والبلدات التي أبرمفيها الجيش  الحر وروسيا اتفاقات لوقف إطلاق النار بدرعا، حيث خرج الرافضين لها نحو الشمال السوري.

 
 


 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أغسطس، 2018 12:34:20 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
"تحرير الشام" تسيطر على مقرات كتيبة تابعة لها غرب إدلب
الخبر التالي
استنفار لـ"الأسايش" في مدينة الرقة بعد نشر شعارات مؤيدة للنظام السوري