أهالي دير الزور يشتكون من "الإتاوات" التي تفرضها ميليشيات قوات النظام

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أغسطس، 2018 6:31:57 م خبر عسكريأعمال واقتصاد قوات النظام السوري

سمارت - تركيا

اشتكى أهالي محافظة دير الزور من "الإتاوات" التي تفرضها حواجز الميليشيات الموالية للنظام الموجودة على الطرق بين مدن المحافظة.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الخميس، إن الحواجز تطلب من المسافرين "إتاوة" تتراوح بين 1500 و 4000 ليرة سورية على طريق الممتد شرقي نهر الفرات بين مدينتي دير الزور والبوكمال.

ويأتي ذلك بعد يوم، من استلام قوات روسية إدارة حواجز من قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية المساندة لها على مداخل مدينتي ديرالزرو والميادين.

وأشارت المصادر أن الرحلة بين المدينتين تستغرق حاليا قرابة 15 ساعة بينما في الحالة الطبيعية لا تتجاوز ساعة ونصف.

وأوضحت المصادر أن الميليشيات تتقاسم السيطرة على الطريق، إذ ان هناك حواجز لـ"الدفاع الوطني" و"جيش العشائر" الموالية لقوات النظام وأخرى تابعة للميليشيات الإيرانية والأفغانية إضافة إلى بعض التواجد الروسي.

ولفتت المصادر أن الإيرانيين يسيطرون من قرية السيال وحتى البوكمال، و"الدفاع الوطني" و"جيش العشائر" من قرية الصالحية وحتى مدينة العشارة، بينما يتواجد الروس على الحواجز الممتدة بين مدينتي الميادين ودير الزور.

وعزت المصادر سبب ازدياد طلب "الإتاوات" ونهب المنازل إلى قطع قوات النظام الرواتب عن الميليشيات الموالية لها منذ أربعة أشهر.

وتسلمت روسيا يوم 17 آب 2018، إدارة المعابر النهرية بين مناطق سيطرة النظام والميليشيات الموالية له وقوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في المحافظة.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أغسطس، 2018 6:31:57 م خبر عسكريأعمال واقتصاد قوات النظام السوري
الخبر السابق
إطلاق دوري "مقاطعة الجزيرة" لكرة قدم السيدات في مدينة القامشلي بالحسكة
الخبر التالي
خلافات بين قوات النظام حول مشفى الرفيد بالقنيطرة