"الجبهة الوطنية للتحرير": وضع إدلب أخطر من أن يتم التهاون فيه

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 أغسطس، 2018 8:33:01 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - إدلب

قالت "الجبهة الوطنية للتحرير" الجمعة، إن وضع محافظة إدلب شمالي سوريا "أخطر من أن يتم التهاون فيه".

وأكدت "الجبهة الوطنية للتحرير" في بيان وصلت "سمارت" نسخة منه، أنها تأخذ تهديد قوات النظام السوري ببدء عمل عسكري في المنطقة على "محمل الجد"، داعية باقي الفصائل العسكرية أن تفعل كذلك.

وأضافت أنها أعدت خططا دفاعية وهجومية لمواجهة أي تقدم محتمل للنظام على المنطقة.

من جانب آخر أوضحت "الجبهة الوطنية للتحرير" في بيانها، أنها قضت على معظم من وصفتهم بـ "أدوات الخوارج" في إشارة إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" ومروجي المصالحات مع النظام، وتوعدت باستمرار ملاحقتهم.

وعززت "الجبهة الوطنية للتحرير" يوم 7 أب الجاري، مواقعها العسكرية المحاذية لمناطق سيطرة قوات النظام شرقي إدلب وشمالي اللاذقية وشمالي وغربي حماة إضافة إلى جنوبي وغربي حلب، تحسبا لأي هجوم محتمل من قوات النظام، بحسب المتحدث باسمها النقيب ناجي مصطفى.

وهدد النظام على لسان رئيسه بشار الأسد بشن حملة للسيطرة على محافظة إدلب والمناطق الخارجة عن سيطرته في اللاذقية، بعد بسط قواته السيطرة على معظم محافظتي درعا والقنيطرة جنوبي البلاد بدعم روسي.

يأتي ذلك بعد تصريح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في وقت سابق اليوم، أن استخدام الحل العسكري في إدلب "سيكون كارثة".

 

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 أغسطس، 2018 8:33:01 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
قوات النظام تعتقل طفلين في دير الزور بسبب خاروف
الخبر التالي
"أحرار الشرقية" تعتدي على ملعب رياضي في قرية الراعي بحلب