"الحر" يتهم النظام بالتحضير لاستخدام السلاح الكيماوي بإدلب

اعداد ميس نور الدين | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أغسطس، 2018 10:44:52 م خبر عسكري الكيماوي

سمارت - إدلب

اتهم الجيش السوري الحر السبت، قوات النظام السوري بالتحضير لاستخدام السلاح الكيماوي في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال المتحدث باسم "حركة نور الدين الزنكي" النقيب عبد السلام عبد الرزاق في تصريح إلى "سمارت" إن روسيا والنظام السوري يطلقون اتهامات "تمثيلية" للفصائل العسكرية باستخدام السلاح الكيماوي في إدلب تسبق استخدامه من قبل النظام.

وأضاف "عبد الرزاق" إن الفصائل العسكرية لا تملك مختبرات لتصنيع هذه الأسلحة وذخيرة كيميائية تتوافق مع وسائط الاستخدام التي بحوذة قوات النظام.

وأكد "عبد الزراق" (وهو ضابط مختص بالأسلحة الكيميائية ومنشق عن إدارة الحرب الكيميائية في قوات النظام) أن النظام  يمتلك مخزونا من الأسلحة الكيميائية ولديه أيضا تجهيزات وخبرات كافية لإنتاج هذه الأسلحة في مراكز البحوث التي تشرف عليها المخابرات الجوية.

ولفت "عبد الرزاق" إلى احتمالية توجيه قوات النظام ضربة كيمائية واتهام الفصائل العسكرية فيها كما فعل في مجزرتي الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق ومدينة خان شيخون بإدلب.

واعتبر "عبد الرزاق" أن النظام وروسيا يروجون لهذه الإدعاءات لتخويف الأهالي في إدلب ومحاولة حصرهم في زاوية قريبة من "المصالحات"، مضيفا "لكن أمر المصالحات وأسلوب سيطرته على مدن درعا تم السيطرة عليه وأصبح من الماضي".

واتهم المتحدث باسم الوزارة إيغور كوناشينكوف في وقت سابق اليوم، كل من "هيئة تحرير الشام" و"الحزب الإسلامي التركستاني" بالتحضير لـ"تمثيل هجوم كيماوي على مدينة جسر الشغور غرب إدلب، بالتنسيق مع مسلحين مدربين من قبل شركة بريطانية خاصة".

وسبق أن قالت وزارة الخارجية الروسية إنها لا تستبعد حصول هجوم كيماوي على محافظة إدلب لاتهام النظام بتنفيذه، ما أثار مخاوفا لدى الدفاع المدني السوري الذي اعتبر هذه التصريحات تمهيدا لشن النظام هجوما كيماويا جديدا.

يأتي ذلك في ظل استقدام النظام المزيد من التعزيزات والحشود العسكرية إلى محافظات إدلب وحماة واللاذقية، بعد تهديده باقتحام المناطق الخارجة عن سيطرته وسط وشمالي سوريا.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أغسطس، 2018 10:44:52 م خبر عسكري الكيماوي
الخبر السابق
وقفة لمهجرين في مدينة إدلب بمناسبة مرور ست سنوات على مجزرة داريا
الخبر التالي
قصف مدفعي لقوات النظام على أنحاء مختلفة في حماة