قادة سابقون في درعا يروجون للقتال مع قوات النظام شمالي سوريا

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أغسطس، 2018 8:29:29 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت-درعا

يروج قادة سابقون بالجيش السوري الحر في درعا، جنوبي سوريا، للقتال ضمن صفوف قوات النظام السوري شمالي البلاد.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" السبت إن قادة عسكريين سابقون بالجيش الحر يحاولون إقناع الشبان والمقاتلين التابعين لهم بالإنضمام إلى "الفرقة الرابعة" في محافظة حماة، مقابل الحصول على مرتب شهري يبلغ 65 ألف ليرة سورية.

وأضافت المصادر أن القادة يحاولون إقناع مقاتليهم السابقين بالإنضمام مقابل توقيع عقد مدته ستة أشهر قابلة للتجديد، يحصلون بموجبه على بطاقات أمنية لـ"قوات النمر" التابعة للنظام مع احتساب مدة العقد من فترة "الخدمة الإلزامية للمتخلفين عنها أو المنشقين".

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الإجتماعي صور جماعية التقطت في مدينة حماة لقادة ومقاتلين سابقين في "الحر" بدرعا.

وأشارت المصادر إن أبرز مروجي الانتساب للنظام، هوعدنان العقلاة الملقب بـ"الزير"، العنصر السابق بـ"جبهة النصرة"(أبرز تشكيلات هيئة تحرير الشام حاليا) الذي فصل عنها بسبب تهم السرقة، قبل أن يشكل كتيبة بالجيش الحر شاركت مع النظام لاحقا بقتال "جيش خالد بن الوليد".

ويظهر "الزير" بالصور المتداولة من حماة إلى جانب قادة عسكريين سابقين بـ"الحر" غربي درعا.

وبدأت قوات النظام في الأسابيع الفائتة إجراءات عملية "التسوية" في المدن والبلدات التي أبرمفيها الجيش السوري الحر وروسيا اتفاقات لوقف إطلاق النار بدرعا.

وعمد النظام في الآونة الأخيرة على إشراك مقاتلين سابقين بالجيش الحر أو شبان في المناطق التي أبرمت بها اتفاقات "تسوية"، في ظل إرسال تعزيزات لشمالي البلاد، مع حديثه عن اقتراب عملية عسكرية في إدلب، كما قتل شبان من شمالي حمص في المعارك جنوبي البلاد.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أغسطس، 2018 8:29:29 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
مقتل طفل بانفجار طلقة "دوشكا" بمدينة "كوباني" في حلب
الخبر التالي
مقتل طفل بانفجار قنبلة من مخلفات الحرب جنوب يإدلب