فصائل من "غصن الزيتون" تفرج عن مهجرين اعتقلتهم من مخيمين في عفرين

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 أغسطس، 2018 7:59:10 م خبر عسكري معتقل

سمارت-حلب

أفرجت فصائل شاركت في عملية "غصن الزيتون" الأحد، عن مهجرين اعتقلتهم قبل نحو أسبوعين من مخيمي دير البلوط والمحمدية في منطقة عفرين بحلب، شمالي سوريا.

وقال مصدر مطلع لـ"سمارت"، إن الفصائل أطلقت سراح 12 مهجرا بموجب كفالة قدرها 300 دولار أمريكي، مع إخطارهم باستمرار محاكمتهم بالتهم الموجهة لهم بالانتماء إلى تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأوضح المصدر أن سبب الاعتقال كان مشاركة الأشخاص وتنظيمهم لمظاهرة احتجاجية قبل يوم من عملية المداهمة، تطالب بإقالة مدير المخيمين بسبب تهم فساد موجهة له.

وأضاف المصدر أن "الشرطة المدنية" في عفرين كانت معاملتها جيدة وقدموا للمعتقلين ما طلبوه منهم، بينما وصف معاملة "فيلق الشام" خلال عملية الاعتقال بأنها: "عندما داهموا المخيم كأنهم يقتحمون مدينة، شهدت اقتحاما لقوات النظام، ما فعله الفيلق كان أفظع".

وتابع: "نشر فيلق الشام القناصات والمدافع الرشاشة خلال مداهمة المخيم ووجهوها إلى الخيم (...)عشرات العناصر طلبوا من المعتقلين أن ينبطحوا أرضا موجهين عليهم البنادق الرشاشة".

ويقطن في مخيمي ديرالبلوط والمحمدية عشرات العائلات المهجرة من الغوطة الشرقية والقلمون الشرقي وجنوب العاصمة دمشق.

وسبق أن أشار ناشط أن حملة الاعتقالات جاءت بعد يوم من تظاهر الأهالي احتجاجا على سوء الخدمات المقدمة لهم ومطالبتهم بإقالة إدارة المخيمين، ونتج عنها مواجهات، انتهت بعد تدخل "الشرطة الحرة" واعتذار الإدارة من الأهالي.

بدوره كان المسؤول الأعلامي لـ "جيش النصر" المشاركة بعملية الاعتقال، قال  لـ"سمارت" أن الاعتقالات جاءت ضمن عملية أمنية أطلقتها "الجبهة الوطنية للتحرير" في المنطقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 أغسطس، 2018 7:59:10 م خبر عسكري معتقل
الخبر السابق
النظام يعتقل سبعة شبان أثناء عودتهم إلى بلدة عقرب جنوب حماة
الخبر التالي
ظهور مفاجئ لعناصر ورجال دين شيعة في مدينة حماة