النظام يسمح لأهالي مدينة داريا دخولها لساعات وسط رفع علمه وهتافات مؤيده له

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 أغسطس، 2018 7:18:13 م خبر عسكريسياسي قوات النظام السوري

سمارت ــ ريف دمشق

سمح النظام السوري لأهالي مدينة داريا غرب العاصمة السورية دمشق الثلاثاء، بالدخول إليها لساعات قليلة، وسط رفع علمه وهتافات مؤيده له وبث أغاني تمجد قواته ورئيسه.

واطلعت "سمارت" على مقاطع مصورة لدخول الآلاف من الأهالي للمدينة عبر طريق رئيسي واحد حدده النظام، وتبع الدخول جمعهم وسطها وإلقاء خطاب عليهم ووعود لهم بدخولها بشكل دائم في قادم الأيام.

وفي وقت دخل فيه الآلاف رفض الكثير الدخول للمدينة خوفا من شن النظام حملة اعتقالات أو للشك بمصداقيته بقرار السماح بالدخول، والذي حدده من الساعة العاشرة صباحا وحتى الخامسة مساءا بالتوقيت المحلي.

وقالت امرأة من أهالي المدينة في حديث لـ"سمارت"، إنها دخلت لرؤية منزلها وفوجئت بحجم الدمار، الذي أحدثه قصف النظام الجوي والصاروخي والمدفعي خلال السنوات الماضية.

وأردفت المرأة التي فضلت عدم كشف هويتها لأسباب أمنية، أن الكثير من عائلتها رفضوا الدخول لانعدام ثقتهم بالنظام ولإصرارهم على عدم المشاركة باحتفالات النظام والهتاف له، معبرة عن دهشتها لسرقة محتويات كل المنازل التي دخلتها من قبل قوات النظام التي لم تسمح للمدنيين دخولها سابقا.

بدورها تسألت امرأة أخرى عن سبب تأخر النظام في العمل على تأهيل المدينة بشكل يستطيع الأهالي الدخول لها والعيش بها، مردفة:  "أظن أن النظام سيسمح للأهالي بالدخول لإصلاح منازلهم بأنفسهم وتمديدات الكهرباء وغيرها من الخدمات على حسابهم ومجهودهم الخاص".

ورأى ناشطون من المدينة هجرهم النظام سابقا أن الأخير سمح للأهالي بدخولها في هذا الشهر تحديدا والذي يتزامن مع ذكرى مجزرة داريا التي راح ضحيتها 700 شخص وعشرات المفقودين وارتكبها النظام العام 2012، وأيضا تهجير المقاتلين والرافضين لـ"التسوية" معه في 2016، للتأكيد أنه هو القادر على فعل أي شيء بهم بالوقت الذي يرديه، بحسب ما نشروا على وسائل التواصل الاجتماعي.

وداريا من أولى المدن التي شهدت حراكا سلميا ضد نظام "الأسد" منذ اندلاع الاحتجاجات ضده في العام 2011، وواجه النظام ذلك بالرصاص الحي وحاول مرات عدة اقتحام المدينة وسط قصف مكثف أسفر عن قتل وجرح الآلاف، لينتهي الأمر بالتوصل لاتفاق مع الهيئات المدنية والعسكرية هجرهم فيه لشمالي البلاد بعد حملة عسكرية شرسة.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 أغسطس، 2018 7:18:13 م خبر عسكريسياسي قوات النظام السوري
الخبر السابق
مظاهرة في مدينة القامشلي ضد إغلاق مدارس مسيحية تعتمد منهاج النظام
الخبر التالي
توتر بين "تحرير الشام" و"الجبهة الوطنية" غرب حلب