"منسقو الاستجابة": تصريحات روسيا والنظام تدل على تحضيراتهم لهجوم كيماوي شمالي سوريا

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 أغسطس، 2018 10:34:11 م خبر عسكريسياسياجتماعي الكيماوي

سمارت-فرنسا

قالت منظمة "منسقو الاستجابة في الشمال السوري" الثلاثاء إن تصريحات كل من روسيا والنظام السوري بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية شمالي سوريأ، يدل على تحضيراتها لهجوم جديد.

وقال"منسقو الاستجابة" في بيان إن التصريحات المتكررة  من وزارة الدفاع الروسية حول نية استخدام الأسلحة الكيميائية من الدفاع المدني شمالي سوريا، تدل على نية روسيا والنظام على هجوم كيماوي "وهذا الأمر تم إثباته في كل مرة يستخدم بها السلاح الكيماوي".

ونفت المنظمة الاتهامات الروسية الموجهة للدفاع المدني بالتحضير لهجوم كيماوي، مؤكدة أن عمل الأخير يقتصر على انتشال الضحايا نتيجة قصف روسيا والنظام، كما دعت مجلس الأمن الدولي بالرد الفوري في حال استخدام النظام أو روسيا للكيماوي.

كذلك، وجهت المنظمة دعوة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية بالعودة للكشف الكامل عن مخزون النظام الكيماوي، كما نوهت لضرورة مراقبة الشحنات البرية والبحرية المقدمة من روسيا للنظام "حيث أن أغلبها يحوي شحنات أسلحة بينها أسلحة محرمة دوليا".

وتعنى فرق "منسقو الاستجابة" المنتشرة في محافظة إدلب بشكل رئيسي، بالإشراف على استقبال المهجرين إلى شمالي سوريا وتأمين الرعاية والخدمات لهم.

وصرح الدفاع المدني شمالي حماة لـ"سمارت" في وقت سابق إن فرقهم أعلنت حالة استنفار تحسبا لأي هجوم كيماوي محتمل من قوات النظام.

ودعا المجلس المحلي لكفرزيتا في حماة قبل يومين لأخذ الحيطة والحذر من "غدر" النظام،وكذّبرواية وسائل إعلام الأخير حول فبركة هجوم كيماوي على المدينة واعتبرها  تصريحات توحي بنيته استخدام الأسلحة الكيماوية ضدها.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 أغسطس، 2018 10:34:11 م خبر عسكريسياسياجتماعي الكيماوي
الخبر السابق
أهالي مدينة البوكمال يعانون من انقطاع شبكة الكهرباء
الخبر التالي
المبعوث الأمريكي يعد سكان بلدة في دير الزور بإعادة إعمارها