"منسقو الاستجابة" تنفي ادعاءات النظام وروسيا بإخلاء مدينة كفرزيتا بحماة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أغسطس، 2018 1:28:23 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني إدارة محلية

سمارت-حماة

نفت منظمة "منسقو الاستجابة" في تقرير الأربعاء، ادعاءات وسائل إعلام النظام السوري وروسيا حول إجبار فصيل "الحزب الإسلامي التركستاني" أهالي مدينة كفرزيتا في حماة، وسط سوريا، على الخروج منها.

وقالت "منسقو الاستجابة" إن كفرزيتا لم تشهد حملات نزوح ملحوظة في الآونة الأخيرة مع استمرار تسجيل حالات العائدين بوتيرة منخفضة بسبب سوء الخدمات الإنسانية، في ظل تخوف حقيقي من احتمالية توجيه النظام وروسيا ضربة بالأسلحة الكيميائية.

وخرج قبل يومين العشرات من أهالي مدينة كفرزيتا بمظاهرة في المدينة لتكذيب رواية إعلام النظام حول إخلائها.

ولفت تقرير "منسقو الاستجابة" أن 17 ألف من أبناء كفرزيتا يتواجدون بها حاليا إضافة إلى ألفين من النازحين إليها، وهو نصف عدد السكان تقريبا في 2010، إذ اضطرت نسبة كبيرة من السكان للنزوح إلى المخيمات.

وتناول التقرير إحصاءات حول الواقع الخدمي والتعليمي في كفرزيتا، إذ أظهرت الأرقام تدمير نحو 70% من الأبنية السكنية وحصول نصف سكان المدينة على المياه، مع توفر الكهرباء لمدة ست ساعات فقط، وسط تسرب الأطفال من المدارس بنسب مرتفعة.

ودعا المجلس المحلي لكفرزيتا في حماة قبل أيام لأخذ الحيطة والحذر من "غدر" النظام،وكذّبرواية وسائل إعلام الأخير حول فبركة هجوم كيماوي على المدينة واعتبرها  تصريحات توحي بنيته استخدام الأسلحة الكيماوية ضدها.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أغسطس، 2018 1:28:23 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني إدارة محلية
الخبر السابق
هيئات عسكرية ومدنية في قرية معرشورين بإدلب تمنع تنفيذ مداهمات داخل القرية
الخبر التالي
الأهالي يعثرون على رأس رجل مقطوع في مسجد بالسويداء