ورشة عمل لإيجاد حلول تحمي الآثار من الانتهاكات في إدلب

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أغسطس، 2018 11:08:55 م خبر فن وثقافة آثار

سمارت - إدلب

أقامت مديرة الآثار والمتاحف في مدينة إدلب شمالي سوريا الأربعاء، ورشة عمل لإيجاد حلول تحمي الآثار من الانتهاكات التي تتعرض لها.

وقال القاضي محمد نور حميدي أحد المشاركين في الورشة بتصريح إلى "سمارت" إن هدفهم الحفاظ على الإرث الثقافي في المناطق الواقعة تحت سيطرة الفصائل العسكرية بعد تعرضها لانتهاكات وسرقة العديد منها بغية تهريبها إلى خارج سوريا في ظل غياب الضوابط الأمنية.

وأضاف "حميدي" أن النتائج التي توصلوا إليها من خلال الورشة هي إرسال خطاب لجميع الفصائل العسكرية في إدلب وكتاب لرئاسة الوزراء في "حكومة الإنقاذ" يطالبهم بإصدار قرار يجّرم فيه سرقة الآثار والتعدي عليها وتشكيل لجنة قانونية تصيغ قوانيين تتلائم مع الوضع الراهن.

بدوره أشار مدير مركز أثار إدلب أيمن النابو أنهم يتواصلون مع جميع الجهات المعنية في المحافظة من فصائل عسكرية ومحاميين لإيجاد صيغ قانونية مستقبلية تطبق في المحاكم  تضمن حماية الأثار وعدم تخريبها.

وتضم إدلب الكثير من المعالم الأثرية من مساجد وجسور وغيرها تعود للعصور القديمة ومعظمها تعرض للقصف من قبل النظام القوات الروسية المساندة لها، ما أدى لدمار أجزاء كبيرة منها، في ظل عمل متطوعين وأهالي وهئيات مدنية على ترميم بعضها.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أغسطس، 2018 11:08:55 م خبر فن وثقافة آثار
الخبر السابق
قوات النظام تفرض أتاوات على الراغبين بالعودة لديرالزور
الخبر التالي
جريح لـ"قسد" بهجوم لمجهولين على حاجز لها غربي الرقة