"هيئة التفاوض" تبحث مع روسيا ملفي المعتقلين واللاجئين وخروقات النظام جنوبي سوريا

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أغسطس، 2018 9:00:44 ص خبر دوليعسكري الهيئة العليا للمفاوضات

سمارت - تركيا

بحثت "هيئة التفاوض" المنبثقة عن "مؤتمر الرياض2" مع نائب وزير الخارجية الروسي، ملفي المعتقلين وعودة اللاجئيين إلى سوريا، إضافة لخروقات النظام السوري لاتفاق "التسوية" جنوبي البلاد.

وقال عضو "مؤتمر الرياض2" عبد الإله الفهد لـ "سمارت"، إن رئيس "هيئة التفاوض" نصر الحريري أكد خلال اتصال مع نائب وزير الخارجية الروسي "بوغدانوف" الأربعاء، على ضرورة تطبيق القانون الدولي بشأن ملف المعتقلين حيث يحاول النظام تحدي القانون من خلال مسح جرائمه بتلفيق شهادات وفاة للمعتقلين في سجونه.

وبدأ النظام في الآونة الأخيرة بتسليم الأهالي وإدارات السجل المدني ببعض المحافظات، ثبوتياتمعتقلين قتلوا تحت التعذيب في سجونه على أنهم قتلوا نتيجة توقف القلب، كما سمح لعائلات  بالسؤال لمعرفة مصير أبنائهم المختفيين قسريا.

كما أبلغ "الحريري" المسؤول الروسي، أن ملف عودة النازحين واللاجئيين إلى مناطقهم "لا يمكن تطبيقه في الوقت الحالي حتى تهيئة الظروف الآمنة لهم وتحقيق العملية السياسية كاملة إذ أن عودتهم في الظروف الحالية قد تعرضهم للاعتقال والتهجير"، وفق "الفهد".

وسعت روسيا في الأشهر الماضية إلى تحريك ملف اللاجئين السوريين والضغط لإعادتهم إلى سوريا، بينما قال مسؤولن في الاتحاد الأوروبي إن سوريا غير آمنة بعد لعودة اللاجئين.

وأضاف "الفهد" أن "الحريري" تطرق خلال الاتصال، للخروقات التي ترتكبها قوات النظام جنوبي سوريا من اعتقالات وتصفيات، رغم الاتفاق الذي توصلت إليه روسيا مع فصائل الجيش السوري الحر هناك.

وأشار "الفهد" أن "الحريري" أكد على ضرورة استمرار وقف إطلاق النار في إدلب وعدم اتخاذ ذريعة "الإرهاب" لقصف المناطق المدنية "بل يجب أن يكون هناك شكل واضح لمحاربة الإرهاب وليس عشوائي"، محذرا من أي معركة في المحافظة سيتسبب "كارثة". 

وقالت وزارة الخارجية الروسية الخميس، إن "بوغدانوف" أجرى اتصالا مع "الحريري" الأربعاء، بحثا خلاله عن سبل التسوية السياسية في سوريا وفق قرار مجلس الأمن 2254، وضرورة مكافحة "جبهة النصرة" و تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أغسطس، 2018 9:00:44 ص خبر دوليعسكري الهيئة العليا للمفاوضات
الخبر السابق
"هيئة التفاوض": وجود "النصرة" العائق الأكبر للتوصل إلى اتفاق في إدلب
الخبر التالي
"مجلس حماة": أوقفنا مشروعا في بلدة اللطامنة لمحاولة مصادرة آلياتنا