"الجبهة الوطنية " تفجّر جسرين يربطان مناطق سيطرتها بأخرى خاضعة للنظام بحماة

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أغسطس، 2018 11:42:15 ص خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حماة 

قال ناشطون محليون الجمعة، إن "الجبهة الوطنية للتحرير" فجّرت جسري عبور يربطان مناطق سيطرتها بمناطق خاضعة لقوات النظام السوري في منطقة سهل الغاب (45 كم شمال غرب حماة) وسط سوريا.

وأضاف الناشطون لـ "سمارت"، أن دمارا جزئيا لحق بالجسر الواصل بين قريتي الشريعة والكريم وآخر يصل قريتي بيت الراس والجيد، إثر استهدافهما بالعبوات الناسفة.

وأشاروا أن مدنيين اثنين أصيبا بجروح متأثرين بالشظايا الناتجة عن تفجير جسر "بيت الراس" التي تسيطر عليها "الجبهة الوطنية"، لافتين لمقتل آخر بحادث مروري أثناء محاولته إسعاف الجرحين.

ونوّه الناشطون أن حركة العبور على الجسرين متوقفة بشكل نهائي منذ سنوات لأنها تؤدي إلى قرى خاضعة لسيطرة النظام.

وسبق أن تعرض جسر "بيت الراس" لقصف متكرر من قبل قوات النظام وأسفر حينها عن قتلى وجرحى و أضرار جزئية فيه.

وشهدت مناطق في محافظة حماة خلال الأشهر الماضية القليلة قصفا متبادلا بين قوات النظام والجيش السوري الحر وأعلنت الفصائل حينها أن استهداف مواقع النظام يأتي ردا على قصف المدنيين.

ويتزامن ذلك مع تصاعد حدة التهديدات من النظام السوري بشن عملية عسكرية على محافظة إدلب المتاخمة لسهل الغاب، ومع تعزيز الفصائل العسكرية هناك مواقعها المتاخمة للنظام وتشيد خطوط دفاعية.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أغسطس، 2018 11:42:15 ص خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
مقتل ضابط في قوت النظام بتفجير في مدينة البوكمال في ديرالزور
الخبر التالي
مشفى "إدلب المركزي" يعلّق عمله بسبب اختطاف طبيب بالمحافظة