حقوقيون سوريون يطالبون بعزل "دي مستورا"

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أغسطس، 2018 6:48:50 م خبر دوليسياسي الأمم المتحدة

سمارت - تركيا

طالب محامون وهيئات حقوقية سورية الجمعة، الأمم المتحدة بعزل مبعوثها الخاص إلى سوريا ستافان دي مستورا، على خلفية التصريحات التي أصدرها حول محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال "دي مستورا" الخميس، إن "إدلب تحوي أكثر من 10 آلاف مقاتل مصنفين على أنهم إرهابيون"، وإن  كل من "هيئة تحرير الشام" والنظام السوري "لديهما القدرة على إنتاج غاز الكلور السام".

وقال الحقوقيون في بيان اطلعت عليه "سمارت" إنهم يطالبون بعزل "دي مستورا" بسبب "مواقفه وسياسته وتصريحاته، التي جعلته طرفا ليس حياديا بل أصبحت مهمته تنفيذ الخطة الروسية في سوريا".

وأضافوا: "دي مستورا بتصريحاته يشجع النظام على استخدام الأسلحة الكيماوية، ويغطي جريمته بالتمهيد لها واتهام من أسماهم الإرهابيين بإنتاج واستخدام تلك الأسلحة".

واعتبروا أن تصريحات المبعوث "أعطت الشرعية للنظام وروسيا وإيران بالهجوم على المدنيين في إدلب، وبررت كل جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبها بحق الشعب السوري".

وفي ختام البيان، طالب الحقوقيون بكف يد "دي مستورا" عن الملف السوري ريثما يتم عزله، إضافة إلى إلزامه بتقديم الاعتذار للشعب السوري.

وجاءت تصريحات "دي مستورا" في وقت يحشد فيه النظام قواته في محيط محافظة إدلب، التي تتخذها "تحرير الشام" معقلا لها، ويضع "محاربة الإرهاب" ذريعة لاقتحامها.

بالتزامن مع ذلك، نشرت الصحف الرسمية التركية قرارا الجمعة، بإدراج "هيئة تحرير الشام" في قائمة "المنظمات الإرهابية".

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أغسطس، 2018 6:48:50 م خبر دوليسياسي الأمم المتحدة
الخبر السابق
ألمانيا تدعو روسيا للمساعدة بمنع وقوع أزمة إنسانية في إدلب
الخبر التالي
تركيا تسعى لمنع شن قوات النظام هجوما على إدلب