"هيئة التفاوض": تصريحات "دي ميستورا" تعطي ذريعة للهجوم على إدلب

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 سبتمبر، 2018 2:07:50 م خبر عسكريسياسي الائتلاف الوطني السوري

سمارت - تركيا

انتقدت "هيئة التفاوض" المنبثقة عن "مؤتمر الرياض2"، تصريحات المبعوث الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا حول محافظة إدلب شمالي سوريا، معتبرة أنها تعطي ذريعة للهجوم على المحافظة.

وقالت "هيئة التفاوض" في بيان لها الجمعة، "على دي ميستورا القيام بواجبه لحماية المدنيين وليس تصنيفهم بين إرهابي وغير إرهابي وإعطاء ذريعة لإعلان الحرب على أهالي  إدلب وقتلهم وتهجيرهم".

واعتبرت "هيئة التفاوض" دعوة "دي ميستورا" لفتح ممرات آمنة في إدلب بمثابة "وضع يده بيد من يقود مشروع التهجير في سوريا" في إشارة إلى النظام وروسيا.

وقال "دي ميستورا" الخميس، إنه يخشى استخدام الأسلحة الكيماوية في إدلب من "كل الأطراف"، مشيرا أن إدلب "تحوي أكثر من 10 آلاف مقاتل مصنفين على أنهم إرهابيون".

وأكدت "هيئة التفاوض" أن النظام السوري الوحيد من يمتلك أسلحة كيماوية والقادر على تخزينها، معتبرة تصريح "دي ميستورا" حول ذلك "افتراء وتضليل ويقدم للنظام فرصة للهرب من جرائمه التي ارتكبتها باستخدام الكيماوي".

وأضافت أن تصريحات "دي مستورا تبعده عن مهمته الأساسية وتصوره كأنه الناطق الرسمي باسم روسيا وقوات النظام".

وسبق أن طالب محامون وهيئات حقوقية سورية الجمعة، الأمم المتحدة بعزل مبعوثها الخاص إلى سوريا ستافان دي مستورا، على خلفية التصريحات التي أصدرها حول محافظة إدلب.

وتتزامن هذه التصريحات مع تصاعد حدة تهديدات النظام المدعوم من روسيا بمهاجمة محافظة إدلب وسط تحذيرات من الأمم المتحدة ومنظمة "اليونسيف" من تهجير آلأف المدنيين.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 سبتمبر، 2018 2:07:50 م خبر عسكريسياسي الائتلاف الوطني السوري
الخبر السابق
تدقيق أمني لـ "قسد" في مدينة الرقة بعد اشتباكات مع مجهولين خلال الليل
الخبر التالي
نجاة نقيب "الصيادلة" من محاولة اغتيال غرب حلب