عناصر من النظام في حماة يدفعون رشاوى لإعفائهم من التوجه إلى إدلب

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 سبتمبر، 2018 2:34:05 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - حماة

لجأ عدد من عناصر قوات النظام السوري في مدينة حماة وسط سوريا، إلى دفع مبالغ مالية كرشاوى لضباط ومسؤولين بهدف إبقائهم داخل المدينة وإعفائهم من النقل إلى مناطق محاذية لمحافظة إدلب، التي يروج النظام عن نيته بدء عملية عسكرية فيها.

وقالت مصادر خاصة لـ "سمارت" من داخل المدينة، إن النظام يروج لإمكانية بدء عمل عسكري في إدلب، وسط نقله تعزيزات إلى أطراف المحافظة تضم عناصر ممن كانوا يؤدون خدمتهم داخل مدينة حماة.

وأضافت المصادر أن عددا من العناصر دفعوا رشاوى لضباط ومسؤولين في قوات النظام تتجاوز قيمتها 700 ألف ليرة سورية، وتصل إلى مليون ونصف، بهدف إعفائهم من المشاركة في هذه العمليات وإبقائهم في أماكنهم، دون أن يتسنى لنا الحصول على معلومات دقيقة حول أعداد هؤلاء العناصر.

واستقدمت قوات النظام تعزيزات عسكرية إلى المنطقة الواقعة بين قرية أبو دالي شرقي حماة ومطار أبو الظهور شرقي إدلب، حيث قال الناطق العسكري في "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر محمود المحمود لـ "سمارت" إنه لا يستبعد شن هجوم على المنطقة.

يأتي ذلك في ظل تهديدات أطلقها النظام على لسان رئيسه بشار الأسد لاقتحام المناطق الخارجة عن سيطرته في شمالي ووسط سوريا، لكن الدول الراعية لمحادثات "أستانة" أعلنت تمديد اتفاق "تخفيف التصعيد" في إدلب الخارجة بمعظمها عن سيطرته.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 سبتمبر، 2018 2:34:05 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
اعتصام لأهالي المختطفين لدى تنظيم "الدولة" في السويداء
الخبر التالي
تسجيل عشرات الإصابات بمرض القوباء في مدينة الرقة