"الإدارة الذاتية" تنفذ مشروع ترميم "تل بيدر" الأثري في الحسكة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 سبتمبر، 2018 7:41:04 م خبر فن وثقافة آثار

سمارت-الحسكة

تنفذ "هيئة الآثار" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية مشروع ترميم "تل بيدر" الأثري الواقع على مسافة 38 كم تقريبا شمال غربي مدينة الحسكة، شمالي شرقي سوريا.

وقال المشرف على المشروع ومدير "دائرة حماية الآثار" بالحسكة، عدنان البري في تصريح لـ"سمارت" الأحد، إن مشروع الترميم ينفذ لإعداده كموقع سياحي بسبب المواصفات المعمارية التي تميزه عن أكثر من 1040 موقع أثري شرقي البلاد.

وأضاف أن بعثة مشتركة من جامعات أوروبية عملت على ترميم المشروع بين عامي 1992 و2010، هي التي تزود "هيئة الآثار" بالمخططات لإتمام المرحلة الثالثة من الترميم، إضافة لمساعدة من المركز الأعلى الأوروبي للدراسات "ميتزوبوتاميا" ليكون "الترميم ممنهج وبشكل عملي مفصل".

وعن أهمية الموقع، أوضح "البري" أن "تل بيدر" يعد من أهم المواقع في حوض الخابور ويعود إلى الألف الثالث قبل الميلاد، واكتشفت فيه أقدم الكتابات المسمارية في حوض الخابور إذ بلغ عددها أكثر من 230 رقي مسماري، كما يحتوي أربعة معابد اكتشفت وآخر خامس لايزال التنقيب عنه مستمر.

ولفت مدير المشروع أن موقع "تل بيدر" لم يتعرض لأي أعمال تخريب وتعديات أو عمليات تنقيب سرية في الفترة بين 2010 و2018، مشيرا في الوقت ذاته إلى ترميمهم لمقبرة بيزنطية بموقع "الفرحية" الأثري في منطقة زركان بناحية رأس العين.

وعمل النظام في السنوات السابقة على نقل القطع الأثرية في متحف مدينة الحسكة، في ظل مسؤولية "الإدارة الذاتية" على غالبية المواقع الأثرية التي يقدر عددها ب1600 موقع بالمحافظة، في ظل تعرض بعضها لأعمال تخريب من تنظيم "الدولة الإسلامية".

وتعرضت مواقع أثرية في سوريا خلال السنوات الماضية للدمار بسبب قصف قوات النظام السوري أو بسبب تخريب من تنظيم "الدولة"، أو التنقيب بهدف النهب والسرقة لتهريبها، في ظل إدانة من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو".

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 سبتمبر، 2018 7:41:04 م خبر فن وثقافة آثار
الخبر السابق
اتهامات لـ "تحرير الشام" باعتقال ناشط مدني في مدينة كفرنبل بإدلب
الخبر التالي
اجتماع في مدينة جسر الشغور بإدلب لمواجهة التهديدات الإعلامية للنظام