حياة عشرات المرضى مهددة لتوقف الدعم عن مركز غسل كلى غرب إدلب

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 سبتمبر، 2018 8:19:03 م خبر إغاثي وإنساني صحة

سمارت-إدلب

يهدد توقف الدعم عن مركز غسيل الكلى بمشفى "الرحمة" بمدينة دركوش غرب إدلب شمالي سوريا، حياة عشرات المرضى بالخطر. 

وقال مدير المشفى أحمد غندور في تصريح إلى "سمارت"،  إن حياة 34 مريضا يتلقون العلاج في المركز مهددة بالخطر في حال لم تؤمن المواد اللازمة لجلسات غسيل الكلى خلال 20 يوما، بعدما انتهت المنحة التي تقدمها منظمة "الإغاثة الإسلامية" للمركز ولم تجددها.

وأضاف "الغندور" أن المنحة انتهت منذ ثلاثة أشهر، ما اضطرهم بعد ذلك لجلب مستلزمات غسيل الكلى من مشاف مجاورة وسط صعوبات في تأمينها.

وأعلنت المشفى عبر صفحتها "فيسبوك" أن المواد المتبقية لديهم لغسيل الكلى شارفت على الانتهاء.

وتابع: " كنا نقوم بنحو 300 جلسة غسيل كلى في الشهر في فترة وجود الدعم وكانت خدماتنا مجانية بشكل كامل".

ونوه أن المركز كان يغطي مرضى الكلى في ريف إدلب الغربي وجبلي التركمان والأكراد في اللاذقية.

وسبق أن أغلق مشفى وتوقف عن العمل غرب إدلب أيضا نتيجة توقف الدعم المقدم له.

ويعاني القطاع الصحي في إدلب من مشاكل عديدة منها توقف الدعم، واعتداءات من مسلحين، وكذلك قصفها من قبل قوات النظام السوري وروسيا.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 سبتمبر، 2018 8:19:03 م خبر إغاثي وإنساني صحة
الخبر السابق
عائلات مهجرة تعود من إدلب إلى منازلها في مدينة إنخل بدرعا
الخبر التالي
ثلاث ضحايا أطفال بانفجار قنبلة "عنقودية" من مخلفات قصف سابق جنوب حلب